حوادث

الجيزة: حبس المتهمين بقتل مزارع بسبب خصومة ثأرية فى الشيخ زايد

أمرت النيابة العامة بالجيزة بحبس المتهمين بقتل مزارع وإصابة شقيقه، بإطلاق النار عليهما، نتيجة خصومة ثأرية فى الشيخ زايد بالجيزة، 4 أيام على ذمة التحقيقات؛ وطلبت تحريات الأجهزة الأمنية التكميلية حول الواقعة، للوقوف على ظروفها وملابساتها.

تمكن قطاع الأمن العام برئاسة اللواء علاء سليم مساعد وزير الداخلية، من ضبط مرتكبى واقعة مقتل مزارع وإصابة آخر فى طريق اسكندرية الصحراوى أخذا بالثأر، حيث تلقى قسم ثان الشيخ زايد بلاغا من مزارع مقيم بمدينة السادات بالمنوفية، وأصل إقامته بدائرة مركز أبو قرقاص بالمنيا” أفاد فيه أنه أثناء تواجده وكلًا من شقيقيه “مزارع” مطلوب التنفيذ عليه فى جنايات مركز أبوقرقاص بالمنيا “قتل” والمحكوم عليه فيها بالسجن المؤبد، ومزارع” بمدخل مزارع بطريق القاهرة الإسكندرية الصحراوى دائرة القسم “فوجئوا “بإطلاق أعيرة نارية تجاههم مما أدى إلى مقتل الأول إثر إصابته بعيارين ناريين بالرأس والركبة اليمنى وإصابة الثانى قيامهم بذلك لارتباط العائلتين بخصومة ثأرية.

توصلت تحريات فريق البحث المُشكل برئاسة قطاع الأمن العام، وبمشاركة مفتشى القطاع وضباط إدارة البحث الجنائى إلى أن وراء ارتكاب الواقعة عامل له معلومات جنائية، وشقيقه “مزارع”، وثالث “مزارع”، وسباك، وسائق.

عقب تقنين الإجراءات تم استهدافهم بمأمورية برئاسة قطاع الأمن العام وبمشاركة مفتشى القطاع وضباط الإدارة العامة لمباحث القاهرة وضباط إدارة البحث الجنائى بأمن المنيا.

و أسفرت عن ضبطهم عدا المتهم الثانى, بمواجهتهم بما توصلت إليه التحريات أقروا بها واعترفوا تفصيليًا بارتكابهم الواقعة وقرر المتهم الأول بوجود خصومة ثأرية بين أفراد عائلته وعائلة المجنى عليهما على إثر مقتل شقيقه فى غضون عام 2014 وقيامه بالاستعانة بباقى المتهمين فى ارتكاب الواقعة عقب علم المتهم الرابع بمكان عمل المجنى عليهما، تم اتخاذ الإجراءات اللازمة تجاه الواقعة وباشرت النيابة العامة التحقيقات.

زر الذهاب إلى الأعلى