حوادث

قاتل ابنته: السبب 390 ألف جنيه رمتهم فى الزبالة

اعترف الأب المتهم بقتل ابنته، وتقطيع جثتها، والتخلص من أشلائها بمنطقة العمرانية، والطريق الصحراوى بالجيزة، أنه عقب انفصاله عن زوجته الأولى، تزوج من سيدة أخرى، وانتقلت ابنته المجنى عليها وشقيقيها للإقامة بصحبته، إلا أن الخلافات العائلية بينه وبين ابنته أصبحت متكررة، وكان دائم الاعتداء عليها بالضرب، حتى غافلته، وتخلصت من مبلغ 390 ألف جنيه، بإلقائه فى القمامة، ولم يعثر على النقود مرة أخرى.

وأضاف المتهم، أنه استشاط غضبا بسبب فقده المبلغ المالى، وأمسك بسكين فأصابها به، لتلقى مصرعها بين يديه، ويقرر حينها تقطيع جثتها لأشلاء، تمهيدا للتخلص منها، للإفلات من الجريمة، وبدأ في تقطيع الجثة بحضور زوجته، كما شاهده ابنه خلال ارتكابه الجريمة.

وقال المتهم إنه وزع أشلاء الجثة بمنطقة خالية من السكان فى الطالبية، ثم نقل جزء آخر من الجثة وتخلص منه بالطريق الصحراوى في الجيزة، وعاد إلى مسكنه، وهدد ابنيه بعدم الإفصاح عن الجريمة.

وكشفت تحريات رجال المباحث أن ابن المتهم تحدث مع شخص بخصوص الجريمة، وروى له ما تعرضت له شقيقته، حتى وصلت معلومة لرجال مباحث قسم شرطة العمرانية، عن الجريمة، وبدأ رجال المباحث في فحص توقيت غياب المجنى عليها، وتبين أنه حدث في نفس الوقت الذى تم العثور فيه على أشلاء جثة بمنطقة الطالبية، وأكدت تحريات رجال المباحث تورط والد الضحية في ارتكاب الجريمة، وفور علم المتهم أن جريمته تم الكشف عنها، ترك مسكنه وزوجته وفرا هاربين.

زر الذهاب إلى الأعلى