فن

رانيا يوسف الظهور بإطلالة جريئة في ختام مهرجان الجونة السينمائي

اعتادت “يوسف” الظهور في المهرجانات السينمائية بإطلالات جريئة، ولعل أبرزها “فستان البطانة” الذي ظهرت به في مهرجان القاهرة السينمائي الدولي.

واختارت رانيا، في ختام الجونة فستانا أسودا لامع بتصميم من أعلى عبارة عن كب بأطوال غير متساوية، وبه حزام ساتان من المنتصف، وهو طويل من الخلف وقصير من الأمام، اعتمدت تصفيفة شعر بوني تيل وتركت خصلات منسدلة على وجهها، وارتدت سلسلة فضية بها خرزة سوداء، واعتمدت مكياج كشمير غامق.

وطلت رانيا يوسف رفقة ابنتها نانسي التي ارتدت نفس فستان والدتها الذي عُرف باسم “فستان البطانة” وأثار حينها جدلا واسعا حتى وصل الأمر إلى تقديم بلاغ ضدها يتهمها بالفعل العلني الفاضح والتحريض على الفسق والفجور وإغراء القصر، ثم اعتذرت عن ارتدائه الذي جعل مقدمو البلاغ يتنازلون عنه.

وكشفت “يوسف” عن سبب اختيارها للفساتين الجريئة والمثيرة للجدل دائمًا خلال حضورها للمهرجانات والمناسبات الفنية المختلفة، قائلة خلال لقاء لها مع الإعلامية لميس الحديدي على هامش المهرجان: “إحنا في مهرجان لازم نلبس ونتشيك ونتدلع، أومال هو اسمه مهرجان ليه.. لما بنشوف حد لابس أوفر أو عامل حاجة غريبة بنقوله إيه المهرجان ده”.

وانطلقت فعاليات ختام مهرجان الجونة السينمائي في دورته الرابعة، مساء اليوم الجمعة، والذي استمر على مدار أسبوع، وسط مشاركة عدد كبير من نجوم الفن في مصر والعالم، مع اتخاذ جميع الإجراءات الاحترازية اللازمة للوقاية من فيروس كورونا (كوفيد 19).

وتألق العديد من النجوم والنجمات على السجادة الحمراء، على مدار أسبوع من انطلاق المهرجان؛ بإطلالات خطفت الأضواء ما بين البسيطة والجريئة والجميلة والمثيرة والغريبة وغيرها، حتى أصبحت حديث الكثير من المصريين على مواقع التواصل الاجتماعي، إذ احتلت اهتمامات الجمهور وتصدرت “التريند” يوميا.

زر الذهاب إلى الأعلى