مقالات

متى سيرحل الفيروس اللعين

متى سيرحل الفيروس اللعين

بقلم- د.رانيا أبوشقة

 

انقض علينا فيروس كورونا اللعين فى أواخر ديسمبر الماضى من شرق الكرة الأرضية لينشر الرعب القاتل والخوف المدمر ويهدد بالموت والخراب كل أرجاء الدنيا.. وأصبح الآن الشاغل الأوحد لجميع البشر فى العالم هو متابعة خريطة الإصابات والوفيات فى العالم بالإضافة إلى مظاهر الكساد الاقتصادى الذى طال كل دول العالم.. وأصبح السؤال البديهى على أذهان وألسنة الناس أجمعين إلى متى نستطيع تحمل ذلك الفيروس وتوابعه؟ أو بمعنى آخر متى سيرحل ذلك الفيروس؟ وإجابة السؤال ببساطة مرهون بأمرين أول هذه الأمور إيجاد دواء فعال لمواجهته وثانياً: إيجاد المصل المناسب للوقاية من خطر الإصابة به مستقبلاً وأصبح الإجابة على السؤالين نقطة البداية فى سياق الأمم للوصول إلى الهدفين خاصة أن مكتشف اللقاح سواء كان عالماً أو مركز بحثى ستدخل دولته التاريخ من أوسع أبوابه لأنها ستجنى شهرة واسعة بانقاذها البشرية بالإضافة إلى جنى الأرباح الاقتصادية بالتبعية.. وهذا السباق فى العالم فى البحث عن لقاح سباق فى إبراز العضلات بين دول العالم فى محاولة لاثبات الأحقية السياسية فى تصدر ترتيب القوى العالمية واستمالة الموازين فى اتجاهها.

زر الذهاب إلى الأعلى