مقالات

بقلم أحمد الأمين// كريم العنصرين جابر الخواطر

على لسان المصريين عبارة جبر الخواطر من هنا يصفون الرئيس عبدالفتاح السيسى بجابر الخواطر الذى يمتلك من اللمسات الإنسانية الكثير مما يؤكد صفة جبر الخواطر ومن تلك اللفتات الإنسانية لقاؤه بالطفل المصاب بالسرطان الذى كان علم بلقاء الرئيس والتقى الرئيس به حاضناً إياه برحمة الأب مع الدعاء بالشفاء العاجل لابن من أبنائه.. ولا ننسى مقابلته للفتاة الإيزيدية التى تعرضت للاغتصاب من أحد أفراد مدعى التدين تنظيم داعش الإرهابى والرئيس كثيراً ما يفاجئ أحباؤه بمواقفه الإنسانية مستفسراً عن أحوال من يقابلهم ويتبادل الحديث معهم ولا يمكن ان ينسى أحد الحوار الذى تم مع أحد المجندين فى مدينة العلمين الجديدة كما استضاف الرئيس فى مؤتمر حياة كريمة المواطن صاحب واقعة قطار منوف الذى تعرض للإهانة لعدم قدرته على دفع ثمن التذكرة وتمت الإهانة أمام ابنته حتى وصل الأمر بجبر الخواطر.. الرجل الإنسان إلى شراء فاكهة الموز من أحد الباعة المرضى بل وأمر بعلاجه.. ولما كان الرئيس ابن للعسكرية المصرية الراسخة بقوة لذلك التقى بالسيدة زينب الكفراوى بطلة المقاومة الشعبية فى سيناء ولقد أرسى الرئيس مبدأ الرئيس الإنسان متواصلاً مع الجميع بالشعور والحس والتجاوب مع مشاكل المواطن البسيط لم يتأخر الرجل المصرى عن مد يد العون لأى حالة إنسانية ويوماً بعد يوم يؤكد المصرى عبدالفتاح السيسى انحيازه الواضح والكبير للبسطاء.. إن جبر الخواطر عبادة ومن أسماء الله الحسنى «الجبار» إن جبر الخواطر أحد مبادئ رئيسنا الطيب يريح متلازم القلب المنكسر.

ومن أوضح صور جبر الخواطر للرئيس هو حرصه على توجيه التحية للدكتور أحمد عمر هاشم عضو هيئة كبار العلماء فى الأزهر وذلك بالاحتفال بذكرى المولد النبوى الشريف.

زر الذهاب إلى الأعلى