مقالات

تعلمت من الغالي

تعلمت من الغالي

بقلم- داليا أبوشقة

 

كان الغالى «أبي» يحملنا دوماً فوق ذراع مشاعره ويغطينا بلباس وتلاوة ياسين تعلمت منه أن لب العبادة «الأخلاق» فآيات مسرح الأخلاق فى القرآن الكريم 13 آية والدعوة إلى الأخلاق آياتها 289 آية.. علمنى أبى أن الفخر ليس أن تقهر قوياً بل فى أن تنصر ضعيفاً.. حفظت عنه.. قيمة اللسان وأنه لا يستقيم إيمان عبد حتى يستقيم قلبه ولا يستقيم قلبه حتى يستقيم لسانه.. فاللسان ليس عظاماً ولكنه يكسر العظام وفى الحياة أفهمنى فى مجالات العمل أن أنتقد القول ولكن أحترم القائل ولا أحاول الانتصار فى كل الاختلافات فأحياناً كسب القلوب أولى من كسب المواقف وكان دائماً يطلب منى أن أعمر الدنيا بالدين، فالدين فن صناعة الحياة لا صناعة الموت بحسب قول الدكتور محمد مختار جمعة أن الدنيا تتقلب فيها أحوال الناس.. ناس تحت التراب وتزونا فى المنام.. وناس فوق التراب لا ترد علينا السلام.

وأبى الغالى قال لى على لسان أحد الحكماء اكسب قلوب الآخرين بأربع طيب الكلام وجميل الاهتمام وصدق الالتزام وحسن المعاملة.

كان أبى رحمه الله يهمس دائماً فى أذنى بالقول: إن أسوأ الأعداء.. ما كان يوماً صديقك.

وفى النهاية رحمة واسعة على أبى الغالى ويارب اجعلنا شاكرين لنعمك راضين بقضائك.

اللهم آمين.

زر الذهاب إلى الأعلى