أقتصاد وعقارات

التموين تقلل حجم رغيف الخبز لـ 90 جراما بدلا من 110 جرامات اعتبارا من الغد

أصدرت وزازة التموين والتجاره الداخليه قرار بشأن تحديد تكلفة إنتاج جوال الخبز المدعم إضافة إلى وزن الرغيف البلدى المدعم، وحدد القرار الوزارى، الذى حدد سعر تكلفة إنتاج جوال الدقيق المدعم بـ 265 جنيها للمخابز المستخدمة السولار فى عملية الإنتاج بينما تم تحديد التكلفة بنحو 283 جنيه للمخابز المستخدمة الغاز الطبيعى فى عملية إنتاج الخبز المدعم.

وتم ثبيت سعر رغيف الخبز للمواطن عند 5 قروش لمستحق الدعم مع تخفيض وزن رغيف  الخبز من 110 جرامات ليصل إلى 90 جراما أى بفارق 20 جراما للرغيف الواحد، كما سيتم زيادة عدد الأرغفة للجوال زنة 100 كيلو جرام ليصل لـ1450 رغيفا.

ونص القرار أيضا على أن المخبز الذى يحصل على 10 أجولة يومياً تتكفل الدولة بالتأمين على 5 عمال والمخبز الذي ينتج 20 جوالا يتم التأمين على 10 عمال.

كانت المخابز قد طالبت وزارة التمون والتجارة الداخلية بإعادة النظر في تكلفة إنتاج رغيف الخبز نتيجة ارتفاع الأعباء والأسعار، كما اعترضت على البند الخاص بدفع تأمين 3 أيام قبل الحصول على الدقيق من المطاحن، وفقا لتعديلات المنظومة الجديدة للخبز  التى أقرتها وزارة التموين.

وكان البند الخاص بدفع صاحب المخبز  التأمين تسبب في أزمة بين وزارة التموين والتجارة الداخلية والمخابز، حيث احتج عدد كبير من أصحاب المخابز بالمحافظات على بند التأمين، بسبب نقص السيولة لدى المخابز، فى ظل وجود مستحقات مالية متأخرة للمخابز لدى وزارة التموين تقترب من مليار جنيه.

وتفرض المنظومة الجديدة على كل مخبز  دفع تأمين لمدة 3 أيام عند الحصول على طن الدقيق “استخراج 82%” لإنتاج الخبز المدعم، بينما كان فى العقد القديم يحصل المخبز على الدقيق المدعم على سبيل الأمانة، وتتم المحاسبة على ما تم استهلاكه كل 3 أيام.

يذكر أن الدعم الحكومي لوزارة التموين والتجارة الداخلية فى الموازنة العامة  2020/2021 يبلغ 48.5 مليار جنيه لدعم منظومتي السلع التموينية والخبز المدعم وذلك لنحو 71 مليون مواطن مقيد على 22 مليون بطاقة تموينية.

 

 

زر الذهاب إلى الأعلى