منوعات

مدن الجيل الرابع.. حلم عالمى يتحقق على أرض مصر

مدن الجيل الرابع.. حلم عالمى يتحقق على أرض مصر

20 مدينة جديدة على مساحة 580 ألف فدان

إحداث طفرة بالاتصالات والعقارات

المدن الذكية تركز على الإنسان

تحقيق- ناريمان أحمد

 

المدن الذكية من الجيل الرابع التى تقيمها هيئة المجتمعات العمرانية بتقنيات مختلفة ووفقاً لخطة الهيئة يضم الجيل الرابع من المدن 20 مدينة جديدة منها 14 مدينة تم البدء فى تطويرها بمساحة كلية قدرها 580 ألف فدان.

وعن ذلك قال وليد عباس معاون وزير الإسكان إن الهيئة تعتمد فى إنشاء مدن الجيل الرابع على تقنيات المدن الذكية بمعنى ضمان استدامة التصميم العمرانى ومواجهة النمو غير المخطط هذا مع توفير فرص للإقامة والاستثمار وتضم مدن الجيل الرابع العاصمة الإدارية والعلمين الجديدة والمنصورة الجديدة ورشيد وشرق بورسعيد وحدائق أكتوبر وأكتوبر الجديدة وامتداد مدينة الشيخ زايد ومدينة ناصر غرب أسيوط وغرب قنا وأسوان الجديدة وتوشكى الجديدة وملوى الجديدة.

أضاف عباس أن مدن الجيل الرابع موزعة على عدد كبير من المحافظات لتوفير فرص تنموية فى مناطق مختلفة ونشاط استثمارى متنوع.

أوضح أن مدينة العلمين الجديدة تعتبر من أهم مدن الجيل الرابع وتبلغ المساحة الكلية لها 48 ألف فدان منها 14 ألف فدان للمرحلة الأولى وتضم أنشطة سياحية وسكنية وخدمية متنوعة ومناطق أبراج شاطئية بالإضافة إلى مناطق الترفيه ومشروعات عمرانية متكاملة والحى اللاتينى وعدد من الجامعات وكذلك منشآت طبية وحدائق تراثية.

ونوه معاون وزير الإسكان أن الهيئة تتلقى طلبات مستمرة من الشركات للاستثمار فى العلمين الجديدة باستثمارات كبيرة أقلها ٢ مليار جنيه.

أما مدينة المنصورة الجديدة التى تقع على مساحة ٦ آلاف فدان والمرحلة الأولى على مساحة ألفى فدان وتضم أنشطة سياحية وسكنية مع الإشارة إلى الانتهاء من جميع المرافق بالكامل وستوفر المدينة 7300 غرفة فندقية ومن الأمور البديهية أن بنية المدن الأساسية تعتمد على تكنولوجيا الاتصالات والمعلومات عن طريق إنشاء شبكة الاتصالات وأنظمة للتحكم والرصد بقياسات عالمية هذا مع الحصول على معلومات مؤمنة لحظية حول قطاعات الأمن والمرور والمرافق والبيئة ويتم ربط كل ذلك بمراكز البيانات.. كل هذه التقنيات تمكن سكان المدن من الحصول على الخدمة بطريقة ذكية عن طريق تطبيقات الهاتف المحمول والإنترنت والإبلاغ عن أى شكاوى عن طريق التطبيقات.

أما إدارة هذه المدن الذكية للمرافق والمنشآت يكون من خلال مركز التحكم والسيطرة الأمنى ومركز إدارة تشغيل المدينة وإدارة خدمات المواطنين هذا مع متابعة الأعطال والاستعداد الدائم لحل المشكلات.

وتساهم المدن الذكية فى إحداث طفرة كبيرة بقطاعين الاتصالات والعقارات فى مصر لذا تسعى الحكومة لبناء المدن الجديدة بنظام المدن الذكية والذى يحقق التطور التكنولوجى فى إطار التحول إلى المجتمع الرقمى الذى يسهل من الخدمات المقدمة للمواطنين.

يشير الخبراء إلى أن مخطط التنمية العمرانية يستهدف زيادة مساحة المناطق المعمورة وإنشاء التجمعات العمرانية والمدن الحضارية لتخفيف الازدحام عن المدن القديمة واستيعاب الزيادة السكانية ويعتمد المخطط على مفهوم التنمية المستدامة بهدف تحسين جودة الحياة للمواطنين وتتضمن المخطط الأساسى للتنمية المستدامة وهى الأبعاد الاقتصادية والاجتماعية والبيئية.

وتعمل الدولة على زيادة المساحة المتاحة للعمران من ٦٪ إلى 12٪ لاستيعاب الزيادة السكانية حتى عام 2030 وتحفيز النمو الاقتصادى المتسارع من خلال المشروعات التنموية وتوفير فرص عمل مباشرة وغير مباشرة وأنشطة استثمارية للشركات.

ولقد قالت الدكتورة هالة السعيد وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية إن مصر بدأت تنفيذ مجموعة من مدن الجيل الرابع ليبلغ عدد المدن الجديدة حوالى 34 مدينة وقالت الوزيرة إن تطور المدن الجديدة فى مصر مر بمراحل زمنية هى مدن الجيل الأول خلال الفترة من 1977- 1982 ومدن الجيل الثانى والثالث خلال الفترة من 1995- 2010 ومدن الجيل الرابع منذ 2014 وحتى الآن.

وفى تقرير لوزارة الاقتصاد أن المدن الذكية تركز على الإنسان فى المقام الأول حيث إنها تستطيع الاستجابة للظروف الاقتصادية والثقافية والاجتماعية المتغيرة بخلاف المدن التقليدية وهكذا حلم عالمى يتحقق على أرض مصر ومدن تؤسس نموذجاً جديداً للحياة فى مصر.

زر الذهاب إلى الأعلى