منوعات

دراسة مشروع لـ «مسار السيدة زينب» من العراق حتى مصر

 

إن مشروع إحياء مسار العائلة المقدسة سيعود بالنفع على الدولة من خلال جذب أكثر من 15 مليون سائح سنوياً خلال 3 سنوات وذلك بعائد اقتصادى لا يقل عن 15 مليار دولار سنوياً وذلك بحسب منير غبور الخبير السياحى رئيس جمعية إحياء التراث الوطنى هذا بالإضافة إلى انتعاش الاقتصاد الداخلى وفتح مجالات العمل بكثير من الشباب فى جميع المجالات السياحية.

ولقد نوه غبور إلى أن عمل الجمعية ليس مقصوراً فقط على المواقع الأثرية القبطية بل يمتد إلى ترميم وصيانة المسارات التاريخية الإسلامية والقبطية وهناك الآن تتم دراسة بشأن مسار السيدة زينب رضى الله عنها من العراق حتى مصر لإمكانية تنفيذه على غرار مسار العائلة المقدسة.

زر الذهاب إلى الأعلى