مال وبنوك

المالية: مصر كانت تقترض لـ15 سنة للطعام والشراب والآن من أجل المشروعات

 قال الدكتور محمد معيط، وزير المالية، إن العشوائيات تكلف الدولة مبالغ ضخمة للغاية، لأنه في بعض المناطق لا تتحمل شبكاتها أكثر من 4 أدوار في العمارة الواحدة، وتجد أبراجا تتعدى الـ20 دورا، وهو ما يتسبب في تخريب شبكات المياه والصرف الصحي والكهرباء والمرافق بشكل عام، كما أن التعدى على الأراضي الزراعية التي هي مصدر أقوات الشعب، تجد البعض يقوم بالبناء عليها وتبويرها.

وأضاف، خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامية لبنى عسل ببرنامج “الحياة اليوم” الذي يذاع على قناة الحياة، أن هناك فرقا أن تستدين لكي تتمكن من إطعام المواطنين أو تقترض من أجل حل مشكلات الكهرباء والغاز والعشوائيات وتطوير البنية التحتية والمدن الجديدة، مشيرا إلى أن مصر ظلت طيلة 15 سنة حتى عام 2017 تقترض من أجل حل مشكلات الطعام، وتم حل المشكلة بالكامل مع تنفيذ برنامج الإصلاح الاقتصادي.

وأوضح وزير المالية أن مصر أصبح لديها فائض كل عام يمكنها استخدامه في تنفيذ مشروعات جديدة، ويمكن أن نرى المشروعات التي يفتتحها الرئيس السيسي ونرى مدى تأثير وأهمية تلك القروض في الفترة الحالية.

وافتتح الرئيس عبد الفتاح السيسى صباح اليوم مجموعة من المشروعات القومية بنطاق محافظة الإسكندرية، منها مشروعات خاصة بقطاع البترول، وكذلك مشروع بشاير الخير 2 للإسكان، ومحطة معالجة الصرف الثلاثية ببرج العرب، ومشروع تطوير محور المحمودية.

وكشف المهندس طارق الملا، وزير البترول والثروة المعدنية، أن حجم استهلاك البنزين يصل إلى 7 ملايين طن، ووصل إلى 6.6 ملايين طن بسبب جائحة كورونا، مشيرا إلى أن الإسكندرية توفر 35% من احتياجات البنزين والسولار على مستوى الجمهورية، حيث تحتوى على 6 مصافى تكرير و3 مجمعات بتروكيماويات، و45% من طاقة التكرير فى مصر

وأضاف “الملا”، خلال افتتاح عدد من المشروعات القومية بنطاق محافظة الإسكندرية بحضور الرئيس عبد الفتاح السيسى، أن مصر كانت تستورد 3 ملايين طن، انخفض بعد ذلك بنسبة 50% أى بواقع 1.5 مليون طن، بسبب تنفيذ عدة مشروعات بالقطاع، بالإضافة إلى ترشيد الاستهلاك وتصحيح التسعير وترشيد الدعم.

زر الذهاب إلى الأعلى