مال وبنوك

وزير المالية: العالم كله عنده دين.. والاقتصاد سيحقق 6.5% بعد كورونا”

قال الدكتور محمد معيط وزير المالية، إن حجم الدين وصل إلى 108% في عام 2017 نتيجة الإصلاح الاقتصادي، مشيرا إلى أن الوصول إلى المراحل الآمنة دوليا يجب أن يكون الدين تحت 80%، مضيفا: “كانت الخطة إنا نبقى شغالين في 79% في هذا العام.. وحسابتنا قبل كورونا كانت ستصل إلى 82%”.

وأضاف معيط، خلال مداخلة في افتتاح عدد من المشروعات القومية بالإسكندرية، بحضور الرئيس السيسي: “تخطيط حجم الناتج يكون 6% و5.8%، ولكن كنا هنحقق المستهدفات وكان الدين سيصل إلى 82%، و79% خلال العام المقبل، كما انخفض الدين بقيمة 3.4%.

وأكد وزير المالية أن العالم كله عنده دين ولكن قضيتنا الإنتاج، منوها بأن حجم الدين انخفض ونفس الدين تم قسمته الى قيمة أقل فوصل الى 89 %، متابعا: “العالم بره مش بيبص على قيمة الدين ولكن على حجم الإنتاج.. ولا يوجد دولة في العالم استطاعت الوصول الى هذا المستوى، ومصر تحقق فائض أولى واستطعنا الوصول إلى أن إيراداتنا تغطي مصاريفنا الجارية بخلاف الدين بتحقيق 2%، ولكن مع أزمة كورونا مش هنقدر نحقق بحدود 1.3 % وحققنا 1.8 % فائض، وتمويل النمو لابد أن يكون مستوعب.. بره بيقولوا مصر تقترض علشان بيعملوا مشروعات ونمو.

وأشار إلى ان تقديرات المنظمات الدولية بعد كورونا أكدت أن اقتصاد مصر هينط وهيعمل 6.5 %، مثل ستاندر ان بورد وفيتش وموديز أجمعوا على أن مصر الدولة الوحيدة في أفريقيا والمنطقة حافظت على النظرة المستقبلية وتصنيفها الاقتصادي، موضحا أنه بمجرد انتهاء ازمة كورونا وتعافى الاقتصاد تقديرات صندوق النقد والبنك الدولى تؤكد استعادة معدلات النمو بمعدل 6.5%.

زر الذهاب إلى الأعلى