مال وبنوك

الذهب يسجل 1000 جنيه لأول مرة فى مصر بعد إضافة المصنعية

سجل جرام الذهب 1000 جنيه فى مصر، أصبح أمرا واقعا، بعدما شهد الذهب ارتفاعا كبيرا على مدار الشهر الماضى وكذلك هذا الشهر، ليحققق الذهب المعادلة الصعبة ويسجل 910 جنيهات للجرام، ليقترب السعر الرسمي  من ألف جنيه للجرام، لكن السعر الفعلي الذى يمكن أن يدفعه المستهلك قد يتجاوز الـ 1000 جنيها بالنسبة لعيار 21 بع إضافة المصنعية.

سعر الذهب الآن في مصر يسجل 910 جنيهات للجرام من عيار 21 وهو الأكثر مبيعا وتداولا في مصر، لكن هذا السعر دون مصاريف واحتساب المصنعية، والتي تتفاوت من تاجر إلي آخر ومن ماركة إلي أخري، لكنها بأي حال لا تقل عن 50 جنيها للأصناف قليلة الشغل، أو ما يطلق عليه “المشغول السادة”، التي ليس بها مجهود كبير.

إذن الذهب قد يسجل ألف جنيه للجرام لأول مرة، لكن لعدد من الماركات الشهيرة التي قد تصل مصنعيتها إلي أكثر من مائة جنيه مصري، وهنا سنجد أن بعض الشركات المشهورة العاملة في سوق الذهب بمصر، تحدد مصنعي مرتفعة لا تقل عن 70 جنيها وما فوق، وإذا ما قمنا بحساب سعر الذهب الآن مضاف له هذه المصنعية سنجد أن سعر الذهب سجل ألف جنيه لأول مرة في تاريخ المعدن النفيس في مصر.

لأول مرة في تاريخ المعدن النفيس، سجل سعر الذهب عالمياً أكثر من ألفي دولار لتبلغ أوقية الذهب 2035 دولار كرقم قياسي جديد للذهب، وذلك مع تدنى تجارة الفائدة الأمر الذي يدفع المستثمرين إلي وضع أموالهم في الذهب كملاذ أمن وهو ما يرفع الطلب عليه بصورة غير مسبوقة وتدفعه لتسجل أسعار تاريخية.

 عالميا ارتفعت أسعار الذهب لتتخطى حاجز الألفي دولار للمرة الأولى في التاريخ، إذ تعزز الإقبال على المعدن الذي يعتبر ملاذا آمنا بفعل مناخ من أسعار الفائدة الشديدة التدني وآمال في مزيد من التحفيز بالولايات المتحدة لحماية الاقتصاد المتضرر من فيروس كورونا.

زر الذهاب إلى الأعلى