مال وبنوك

للعام السادس على التوالي بنك التعمير والإسكان يكرم أوائل الطلبة في الشهادات الثانوية

كرم بنك التعمير والإسكان الطلبة الحاصلين على المراكز الاولي للعام الدراسي 2019 / 2020 للعام السادس على التوالي من طلاب الثانوية العامة والدبلومات الفنية والمكفوفين واوائل مدارس المتفوقين ومدارس الدمج في الحفل الذي اقيم بهذه المناسبة في مقر وزارة التربية والتعليم بحضور ورعاية الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني والسيد الأستاذ حسن غانم رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لبنك التعمير والإسكان وعدد من قيادات البنك والوزارة والطلاب الاوائل وأسرهم.

وقال غانم ان إستراتيجية بنك التعمير والإسكان في مجال المسئولية المجتمعية تركز على مبادرات مستدامة تساهم في تطوير مجال التعليم والصحة وتماشيا مع هذه الإستراتيجية التي تهدف ان يكون للبنك دور إيجابي وفعال في تقديم الدعم خاصة لتطوير العملية التعلمية والمشاركة في المبادرات التي تحسن البيئة التعلمية للطلاب وتوفير كافة الأمكانيات المتاحة لرفع مستوى وقدرة الطلاب.

كما أكد بان التعليم هو الركيزة الأساسية لتحقيق نهضة اجتماعية واقتصادية شاملة وخلق جيل واعي قادر على النهوض بمستقبل الوطن.

وأضاف ان هذا التكريم ياتي في إطار برنامج ” تكريم نوابغ الطلبة ” الذي يتبناه البنك منذ 6 سنوات لتعزيز الدور الذي يقوم به البنك لرعاية ابنائه من الطلبة والطالبات المتفوقين وحثهم على المزيد من النجاح والتفوق.

وأشار إلى ان رعاية البنك لأبنائه المتفوقين تستمر حتى نهاية المرحلة الجامعية بشرط الاستمرار في التفوق العلمي والأخلاقي.

وأوضح غانم ان الرعاية تشمل منح شهرية، أجهزة لاب توب وإنترنت لمساعدة الطلاب على الدراسة والبحث وذلك بالإضافة إلى منحة مالية عند التخرج بتفوق تشجيعا لهم على الاستمرار في التميز والنجاح، والجدير بالذكر انه قد استفاد من هذه الرعاية 112 طالب حتى الآن.

ونوه إلى ان برنامج رعاية نوابغ الطلبة يشمل ايضا اوائل الشهادة الإعدادية في جميع محافظات مصر البالغ عددهم 27 طالب كل عام.

وتوجه غانم بالشكر للدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم وقيادات الوزارة على الدعم والتعاون الدائم والمثمر، ولأولياء أمور الطلبة والطالبات المتفوقين على ما بذلوه من جهد مكثف مع ابنائهم للوصول إلى التفوق متمنيا لهم دوام النجاح والتقدم خلال المراحل التعليمية القادمة وأن يظلوا نماذج مشرفة وسببا في الارتقاء ببلدنا الحبيبة مصر.

زر الذهاب إلى الأعلى