مال وبنوك

البنك المصري لتنمية الصادرات يدعم منح دراسية بجامعة النيل الأهلية

إيمانًا من البنك المصري لتنمية الصادرات، بأن التعليم المتطور هو السبيل الأول للنهوض بالدولة إلى مستقبل أفضل، وحرصًا منه على القيام بمسئوليته المجتمعية، فقد قرر المساهمة في رعاية الشباب الواعد من خلال منح دراسية جامعية يقدمها لطلاب جامعة النيل الأهلية للحصول على درجة البكالوريوس في الهندسة، نظم الحاسبات والمعلومات، وإدارة الأعمال.

وفي هذا الإطار قام البنك ممثلًا في أحمد جلال، نائب رئيس مجلس الإدارة، بتوقيع بروتوكول تعاون مع الجامعة ينص على دعم عدد من المنح الدراسية لطلاب كليات الهندسة ونظم الحاسبات والمعلومات وإدارة الأعمال، وذلك بتحمل البنك المصروفات الدراسية لهؤلاء الطلاب خلال العام الدراسي الحالي، كما قرر البنك تغطية مصروفات هؤلاء الطلبة الدراسية حتى تخرجهم.

وأفاد أحمد جلال، أثناء التوقيع على البروتوكول بأن البنك يقوم باختيار الطلبة المستفيدين من المنح الدراسية من خلال جامعة النيل الأهلية، ووفقًا لمعايير القبول المطبقة على أن يكون الطلاب من المتفوقين علميًا والذين تستدعى ظروفهم المادية الاستفادة من تلك المنحة.

كما أشار إلى أن المسئولية المجتمعية تعتبر أحد المحاور الستة الرئيسية في إستراتيجية البنك، حيث يعمل على تعظيم دوره في خدمة المجتمع، إيمانا بدوره ومساهمته المستمرة لتطوير البيئة المحيطة به، ذلك من خلال تقديم الدعم لأكثر القطاعات احتياجا في الدولة كالتعليم كجزء من مسئوليته تجاه المجتمع مع نشر الوعي المصرفي والمالي وتشجيعا على الشمول المالي. وأكد على أن هذا الدعم يأتي سعيا من البنك في الاستمرار في بذل المزيد من الجهود، إيمانا بقضية التعليم الذي هو أساس التقدم والتطور.

حضر التوقيع على البروتوكول عدد من ممثلي الإدارة العليا للبنك، كما حضر طلاب المنحة ذاتهم وممثلي الإدارة العليا لجامعة النيل وعلى رأسهم دكتور طارق خليل، رئيس الجامعة، حيث تعرفوا على ممثلي البنك، وتقدموا لهم بالشكر على دعمهم وتشجيعهم.

زر الذهاب إلى الأعلى