حوارات وتحقيقات

زيف شعارات الإخوان والدليل طارق رمضان تهمة الاغتصاب للمرة الخامسة

زيف شعارات الإخوان والدليل طارق رمضان

تهمة الاغتصاب للمرة الخامسة

كتبت- فاطمة أحمد

سنوات طويلة كان طارق رمضان مثاراً للجدل بداية من آرائه التى دعت للتعايش بين المسلمين والغرب وصولاً إلى الشكاوى الرسمية المقدمة ضده من قبل الناس يتهمونه بالاغتصاب ولقد ولد طارق فى جنيف بسويسرا لزوجين وفاء البنا ابنة مؤسس الإخوان وسعيد رمضان مدير مكتب والد زوجته اللذين هربا لسويسرا بعد التضييق عليهما فى مصر ومؤخراً وجهت السلطات الفرنسية للمرة الخامسة تهمة الاغتصاب لحفيد حسن البنا مؤسس جماعة الإخوان الإرهابية وكان ذلك يوم الخميس 22 أكتوبر الماضى وقالت صحيفة لوموند الفرنسية إن لائحة الاتهام قد طلبها مكتب المدعى العام فى باريس عام 2018 لكن القضاة علقوا قرارهم بشأن هذه القضية وحيثيات القضية إلى 2013 واتهم رمضان فى فبراير 2018 بفرنسا بالاغتصاب لشخص فى وضع ضعيف واتهم رمضان رسمياً فى 14 فبراير الماضى باغتصاب امرأتين فى 2015 و2016 وكان طارق رمضان قد اعترف فى سبتمبر 2019 أنه مارس علاقات غير شرعية مع الناسء مشيراً إلى أن هذه الممارسات تمت بالتراضى وعقب جرائم الاغتصاب العديدة قال مرصد الإسلاموفوبيا فى الأزهر إن اعترافات طارق رمضان عضو التنظيم الدولى للإخوان وحفيد حسن البنا بممارسة الزنا مع سيدات اتهمته بالاغتصاب توضح مدى زيف الشعارات التى يدعيها أعضاء تلك الجماعة.

وشدد المرصد على أن الحياة المزدوجة التى لا تتماشى مع معايير الأخلاق الإسلامية التى يعيدها رمضان وأعضاء الإخوان أصبحت عديمة الجدوى ولا تنطلى على أحد وتابع المرصد أن تناول الصحافة الغربية خاصة من اليمين المتطرف والتى تسيئ للإسلام اتخذت من أكاذيب رمضان غطاء لها لمواصلة الحملة ضد الإسلام.

زر الذهاب إلى الأعلى