حوارات وتحقيقات

القوى العاملة تتابع عودة جثامين ومستحقات عاملين مصريين توفوا فى بالسعودية

أصدر وزير القوى العاملة محمد سعفان تعليمات فورية لمكتب التمثيل العمالى التابع للوزارة، بالقنصلية العامة المصرية بالرياض، بمتابعة المستحقات العمالية والتعويضية الناتجة عن وفاة كل من العامل وليد عيد سيد عبد الهادي، والعامل محمد ربيع حسن عبد الوهاب، إثر حادث تصادم أليم بمحافظة المذنب قبل وصولهم للرياض، فضلا عن متابعة إنهاء إجراءات نقل جثامين المتوفين للقاهرة بالتنسيق مع القنصلية، ومتابعة حالة العامل الثالث المصاب محمد عبدالصمد، والتواصل مع ذويهم لمتابعة تفاصيل الحادث من خلال التحقيقات.

وأعرب الوزير عن خالص تعازيه لأسر المتوفين وأبناء عمومتهم المتواجدين بالمملكة وزملائهم وأن يلهمهم الله الصبر والسلوان، مع تمنياته بالشفاء العاجل والعافية للمصاب .

وقال هيثم سعد الدين المتحدث الرسمى والمستشار الإعلامى لوزارة القوى العاملة: إن الوزير تلقى تقريرا عاجلا من الملحق العمالى أحمد رجائى رئيس المكتب العمالى بالرياض، أوضح فيه تفاصيل الحادث الذى لقى فيه اثنين من العاملين المصريين بالسعودية حتفهم وأصيب آخر بينما كانوا عائدين من قضاء الإجازة السنوية بمصر مستقلين سيارتهم الخاصة وقبيل وصولهم الرياض وخلال مرورهم بمحافظة المذنب قامت سيارة نقل ثقيل يقودها باكستانى بقطع الطريق عليهم مما تسبب فى وفاة العامل وليد عيد سيد عبدالهادى البالغ من العمر 31 عاماً، والعامل محمد ربيع حسن عبدالوهاب 31 عاماً.

ولفت الملحق العمالى إلى أنه أصيب فى الحادث العامل محمد عبدالصمد البالغ من العمر 25 عاما، حيث تم نقل الجميع إلى مستشفى المذنب العام لعلاج المصابين وإنهاء إجراءات استخراج شهادة وفاة للمتوفين، وقامت القنصلية العامة بالرياض بإنهاء إجراءات تصريح شحن الجثامين إلى مصر بناءاً على رغبة ذويهم، وتم التصريح بنقلهم إلى مستشفى بريدة العامة والتى تتولى تجهيز الجثامين قبل السفر إلى مصر لدفنهم فى مسقط رأسهم مركز بنى مزار قرية الجندية بمحافظة المنيا.

ورئيس مكتب التمثيل العمالى بالرياض واجب العزاء والمواساة نيابة عن وزير القوى العاملة محمد سعفان، وتم التنسيق مع أبناء عمومتهم والمتواجدين معهم بالسعودية على متابعة مستحقاتهم المالية ومتابعة سير التحقيقات فى الحادث.

زر الذهاب إلى الأعلى