حوارات وتحقيقاتمنوعات

وحيد حامد بمهرجان القاهرة في آخر لقاء: بحبكم وبشكر كل من علموني

في مهرجان القاهرة السينمائي الأخير، كان الراحل وحيد حامد، من أبرز الوجوه الذين تحدثوا فيه، وتم تكريمه، أمام جموع من الفنانين والكتاب وغيرهم من المثقفين، وفي كلمته الأخيرة، حدثت موجة بكاء من كثير من النجوم، بل وتصفيق حاد أثناء كلمة الكاتب الكبير الراحل وحيد حامد بمهرجان القاهرة.

وقال الراحل وحيد حامد في كلمته أثناء تكريمه: “أنا بشكر حضراتكم جدًا، علشان انتوا من عشاق السينما، إلى أنا حبيتها بقدر كبير جدًا من الإخلاص والتفاني، وأعتقد إن أنا ممكن تفتكروني بأفلام أسعدتكم بقدر ما، أنا بشكر كل الذين تعلمت منهم، وكل واحد اتعلمت منه أو علمني، هما كتير علشان المشوار طويل، وكان من الصعب جدًا، إن أنا أقف في مكاني ده لولا حبكم، ولولا دعمكم، ولولا حبكم للسينما وللمخلصين للسينما”.

وأضاف حامد: “أنا بشكر فرسان وقفوا جنبي في مشواري الطويل، أسماء عظيمة في مجال التمثيل والإخراج والنقد، تحية للراحل يوسف شريف رزق الله، إلى اتعلمنا، أنا أذكر أنه أول واحد اصطحبني إلى مهرجان كان لمدة سنوات طويلة وكان صاحب فضل كبير جدًا”.

وتابع قائلاً “اذكر من أصحاب الفضل مصطفي أبو حطب الي علمني اكتب كلمة حوار، اشكر المنتج والمؤلف المسرحي سمير خفاجة صاحب الفضل عليا، يا جماعة انا حبيت ايامي، علشان اشتغلت مع نجوم كبار ومحترمين، انا عشت في زمن جميل، زمن فيه صلاح منصور، وامينة رزق، ومحمود مرسي، واشتغلت مع مخرجين كبار افادوني واتعلمت منه سمير سيف وعاطف الطيب، انا لو عديت النجوم الكبار الي اشتغلت معاهم، يسرا، نبيلة، نادية، منه، مني، انا الحمد لله عشت أجيال متعددة وليا صديق الى شاركني اغلب افلامي أستاذ شريف عرفة وطول عمره كان سند قوي جدا بالنسبالي”.

واختتم حامد كلمته قائلاً “لو انا ذكرت كل الناس، مش هفتكر، انا بحبكم جدا وحبيت ايامي وانا عايش في السينما الجميلة، انا بشكر الابن والأخ محمد حفظي الذي تفضل بتكريمي هذا العام، وبشكر فريق العمل، واتمني للكل التوفيق والنجاح، وتفضل مصر منوره بالفن والسينما الجميلة”.

زر الذهاب إلى الأعلى