حوارات وتحقيقات

هالة زايد تؤكد مساعدة الحكومة السودانية فى إصلاح طبى كبير

أكدت وزيرة الصحة الدكتورة هالة زايد، أن مصر تعمل على مساعدة الحكومة السودانية في إصلاح صحي كبير جدا، بهدف نقل كل خبرات وزارة الصحة في السنوات الأخيرة، وقالت زايد، في مؤتمر صحفي مشترك مع وزير الصحة السوداني المُكلف الدكتور أسامة عبد الرحيم، في مطار الخرطوم لدى تسليم شحنة جديدة من المساعدات المقدمة للسودان، “اليوم نستقبل جزءا من الجسر الجوي المصري، الذي ينقل إمدادات للأشقاء في السودان للمساعدة في مواجهة آثار الفيضانات والسيول”.

ونقلت وزيرة الصحة تحيات الرئيس عبدالفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، ورئيس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي، إلى قادة وحكومة وشعب السودان، مؤكدة تضامن الشعب المصري مع الشعب السوداني.

وأشارت إلى أن هذا الجسر هو الثالث في الفترة الأخيرة، حيث كان الأول في مواجهة جائحة كورونا، والثاني مصاحب لزيارة رئيس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي، خلال الأسابيع الماضية، والثالث هو الحالي لمواجهة آثار الفيضانات والسيول بتوجيهات من الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، دعما للسودان كالتزام بين أشقاء وأخوة من شعبين يربطهما نيل وأخوة على مدى التاريخ الممتد.

كما أشارت زايد إلى أن الجسر سيمتد حتى زوال هذه المحنة، موضحة أنها اصطحبت معها فريقا طبيا من 20 من الأطباء والصيادلة والمسعفين وخبراء الطب الوقائي، كي ننتشر في 4 فرق في الأماكن الأكثر تضررا في ولاية الخرطوم.

وأضافت أنها اجتمعت مع وزير الصحة السوداني لوضع جدول للمساعدات العالجة، التي منها مستلزمات بدأنا في إرسالها، مثل أدوات مكافحة ناقلات الأمراض وأدوات الرش، وسنستمر الاستجابة السريعة للأشقاء في السودان كي تمر هذه المحنة.

ولفتت إلى أن الرئيس السيسي أمر بعلاج ربع مليون سوداني من “فيروس سي” في إطار مبادرته لعلاج مليون أفريقي من الفيروس، موضحة أن الإمدادات مستمرة بالأجهزة والأطقم الطبية في الفترة المقبلة.

وأشارت الدكتورة هالة زايد إلى أنها ناقشت مع وزير الصحة السوداني المنح الدراسية للأشقاء في السودان، مؤكدة أن السودان سيمر من هذه المحنة بخير.

زر الذهاب إلى الأعلى