حوارات وتحقيقات

وزير الخارجية يدعو لوقف إطلاق النار فى ليبيا وتفكيك الميليشيات المسلحة

دعا وزير الخارجية سامح شكرى إلى ضرورة ترجمة الإرادة الدولية فى إنفاذ توصيات وخلاصات مؤتمر برلين حول ليبيا، جميعها دون استثناء، فى إجراءات فعلية ملموسة لدفع الأطراف الليبية لاحترام ما التزم به الجميع فى برلين وفى مجلس الأمن، سواء تعلق ذلك بوقف إطلاق النار أو بحظر استيراد السلاح من جانب، أو بتفكيك الميليشيات ونزع سلاحها ومكافحة التنظيمات الإرهابية من جانب آخر، بما يقتضيه ذلك من وقف فورى لجلب الإرهابيين من سوريا إلى ليبيا وخروج كافة القوات الأجنبية من ليبيا.

وأعرب وزير الخارجية خلال كلمته في المؤتمر الوزاري حول ليبيا، اليوم الإثنين عن أمله بألا تصل مصر إلى مرحلة تضطر فيها إلى حماية مصالحها وأمنها القومي بالشكل الذى تراه، كما صرح رئيس الجمهورية بقاعدة “سيدي برانى” في 20 يونيو الماضي، مشيرا إلى أن مصر ستواصل جهودها عبر اتصالات مع الأشقاء الليبيين ومن خلال التنسيق الكامل مع الأمم المتحدة والمجتمع الدولي حتى يعود الأمن والاستقرار إلى كافة ربوع ليبيا.

وفيما يلى نص كلمة وزير الخارجية..

اسمحوا لي في البداية أن اتوجّه بالشكر للأمانة العامة للأمم المتحدة ودولة ألمانيا الاتحادية على تنظيم هذا الاجتماع الهام في تلك المرحلة الدقيقة من الأزمة الليبية.

السيدات والسادة،

نجتمع اليوم كمشاركين في مؤتمر برلين المُنعقد مطلع العام الحالي وكدول جوار لليبيا لتجديد رسالة التأكيد على اجتماع إرادتنا لوضع نهاية لإخفاقات الماضي في التوصل لحل سياسي ينهي معاناة الشعب الليبي الشقيق.. ومؤكدين أننا لن نترك فرصة إلا وظفناها لوقف تباين الرؤى حول مستقبل ليبيا ووضع حد لطموح الهيمنة الإقليمية لدى البعض..

كما نجتمع اليوم لمعاودة التأكيد على أن أي حل سياسي حقيقي في ليبيا لا بد وأن يستند إلى رؤية وطنية وحصرية للشعب الليبي دون إملاءات أو ضغوط مغرضة من هنا أو هناك.

زر الذهاب إلى الأعلى