أخبار

الداخلية: خطة أمنية مُحكمة لتأمين جولة إعادة المرحلة الأولى لانتخابات النواب

واصلت وزارة الداخلية الاستعدادات الأمنية بكافة مديريات الأمن لتأمين انتخابات جولة الإعادة من المرحلة الأولى لانتخابات مجلس النواب، حيث اعتمدت الوزارة خطة أمنية شاملة لتأمين المواطنين أثناء إدلائهم بأصواتهم خلال العملية الانتخابية، وذلك من خلال الانتشار الأمني المكثف بمحيط اللجان وكافة الطرق والمحاور المؤدية لها.

ومن خلال تسيير أقوال أمنية وخدمات مرورية لتسيير الحركة المرورية بتلك الطرق لتسهيل وصول الناخبين إلى اللجان الانتخابية، وتمتد خطة التأمين لحماية المنشآت الهامة والحيوية وإحكام الرقابة من خلال عدد من الدوائر الأمنية ودعم الخدمات الأمنية بالمنطقة المحيطة بها ، والدفع بقوات التدخل والانتشار السريع للتعامل الفوري مع كافة المواقف الطارئة للحفاظ على الأمن والنظام .

وتشهد لجان انتخابات محافظات المرحلة الأولى لجولة إعادة انتخابات مجلس النواب، عمليات تعقيم فى الدقائق الأخيرة قبل بدء عملية التصويت رسمياً بجولة الإعادة المزمع بدءها فى تمام التاسعة صباح اليوم الإثنين، والتى تستمر لمدة يومين ويتم إعلان النتائج فى اللجان العامة بالمدن المختلفة، حيث تشهد 13 محافظة جولة إعادة وهم:

الجيزة، الفيوم، بنى سويف، المنيا، أسيوط، الوادى الجديد، سوهاج، قنا، الأقصر، أسوان، الإسكندرية، البحيرة، مطروح، جولة الإعادة، ووفق النتيجة المعلنة تأتى محافظة البحر الأحمر لتكون المحافظة الوحيدة، التى تمكنت من حصد مقاعدها من الجولة الأولى لهذه المرحلة.

وكان اللواء محمود شعراوى وزير التنمية المحلية، قد أعطي توجيهاته إلى محافظى الجيزة والفيوم وبنى سويف والمنيا وأسيوط وقنا وسوهاج والأقصر وأسوان والوادى الجديد والبحر الأحمر والإسكندرية ومطروح والبحيرة لرفع درجة الاستعدادات والتجهيزات الخاصة بالانتخابات البرلمانية، وحظر أية اشكال للدعاية الانتخابية بالوحدات المحلية، مع مراجعة الدروس المستفادة من الانتخابات البرلمانية فى مرحلتها الأولى، لتلافى أية سلبيات وتعظيم الايجابيات التى تحققت، وذلك فى ضوء استعدادات وزارة التنمية المحلية لإجراء انتخابات الإعادة لمجلس النواب 2020 لمحافظات المرحلة الأولى يومى 23 ،24 نوفمبر الحالى.

وشدد شعراوى على القيادات المحلية بمحافظات المرحلة الأولى، بالمرور على جميع المقار الانتخابية فى نطاق كل محافظة، للتأكد من استيفاء كافة التجهيزات، وأعمال الصيانة اللازمة، مع تفعيل خطط الطوارئ فى جميع المرافق العامة والخدمية، وتكثيف أعمال النظافة ورفع المخلفات والإشغالات فى محيط اللجان، وتوفير الإقامة الملائمة والاحتياجات الإدارية واللوجيستية لرؤساء اللجان الفرعية.

وأكد وزير التنمية المحلية، على تطبيق الإجراءات الاحترازية فى كافة اللجان الانتخابية، بتنفيذ أعمال الرش والتعقيم قبل موعد الانتخابات بوقت كاف، مع استمرار عمليات التعقيم عقب انتهاء التصويت، مشدداً على أهمية الحياد والوقوف على مسافة واحدة من جميع المرشحين، لافتا إلى أن دور الأجهزة المحلية تنفيذى فقط من خلال إخراج الانتخابات بشكل متحضر وراق دون الانحياز .

وأشار الوزير، إلى أن أهمية إلزام الناخبين بارتداء الكمامات أثناء إدلائهم بأصواتهم، ووجود وسائل التعقيم والتطهير بمداخل المقار الانتخابية، ومراعاة التباعد الاجتماعى بين الناخبين، مع تحديد أماكن محددة لوقوف المواطنين على مسافات متباعدة.

وأضاف شعراوى أن غرفة العمليات المركزية بالوزارة على اتصال دائم بغرف عمليات محافظات المرحلة الأولى للتأكد من توفير أماكن لائقة للناخبين خاصة كبار السن وذوى الاحتياجات الخاصة، وإقامة مظلات تحسباً لأية تقلبات جوية، موضحاً توافر مجموعات عمل شبابية فى اللجان الانتخابية لإرشاد الناخبين وتعريفهم بأماكن ادلائهم فى أصواتهم، وقال أن وحدات تكافؤ الفرص فى محافظات المرحلة الأولى نظمت عدة ندوات وفعاليات للتوعية بأهمية المشاركة فى جولات الإعادة فى بعض الدوائر فى هذه المحافظات.

زر الذهاب إلى الأعلى