أخبارحوارات وتحقيقات

من يبقى ومن يرحل؟.. غدا الجلسة الافتتاحية للبرلمان وانتخاب الرئيس والوكيلين

ساعات وتنطلق الجلسة الافتتاحية لمجلس النواب الجديد، حيث يقوم الأعضاء بحلف اليمين وانتخاب الرئيس الجديد لمجلس النواب والوكيلين. وانتخاب اعضاء اللجان النوعية ورؤسائها.

وتؤكد مصادرنيابية مطلعة، أنه برغم الآداء البرلماني المميز خلال الدورة الماضية، الا أنه من المتوقع أن تشهد المناصب الثلاثة منافسة كبيرة، فالكل يريد أن يخدم الوطن من موقعه. وتجاوبا مع الانجازات الضخمة للرئيس السيسي في البلد.

ومن المقرر أن تنطلق غدا الثلاثاء أولى الجلسات في الفصل التشريعي الثاني لمجلس النواب عن الفترة ( 2021-2026) وذلك بعد دعوة الرئيس السيسي المجلس للانعقاد في دور الانعقاد الأول من الفصل التشريعي الثاني وذلك في تمام الساعة 12 ظهراً،  وسط إجراءات احترازية ووقائية مشددة في مواجهة فيروس كورونا ” كوفيد – 19\”. على أن تترأس النائبة فريدة الشوباشي الجلسة، باعتبارها أكبر الأعضاء سنا ويعاونها أصغر عضوين، وهما النائبة فاطمة سليم، والنائب أبانوب عزت.

 ووفقا لجدول أعمال الجلسة الافتتاحية، فإنها تستهل بتلاوة قرار رئيس جمهورية مصر العربية رقم ( 5 ) لسنة  2021 بدعوة المجلس للانعقاد لافتتاح دور الانعقاد العادي الأول.

للفصل التشريعي الثاني، يعقبها قرارات الهيئة الوطنية للانتخابات أرقام 52 لسنه 2020 بدعوة الناخبين لانتخابات مجلس النواب، و79 لسنه 2020بإعلان نتيجة انتخابات مجلس النواب الجولة الأولى من المرحلة الأولى، و86 لسنه 2020 بإعلان نتيجة انتخابات مجلس النواب الجولة الأولى ، من المرحلة الثانية .

 كما يتلي في مستهل الجلسة ايضا القرار رقم 89 لسنه 2020 بإعلان النتيجة النهائية للمرحلة الأولى ( جولة

الإعادة ) في انتخابات مجلس النواب، و90 لسنه 2020 بإعلان النتيجة النهائية للمرحلة الثانية ( جولة

الإعادة ) في انتخابات مجلس النواب. 

الرئيس عبد الفتاح السيسي
الرئيس عبد الفتاح السيسي

 ويعقب ذلك تلاوه قرار رئيس جمهورية مصر العربية رقم ( 4 ) لسنة 2021 بتعيين أعضاء مجلس النواب، ثم أداء  الأعضاء اليمين الدستورية، ويعقبها إجراءات انتخابات رئيس المجلس، وأخيراً إجراءات انتخابات وكيلي المجلس.

 ويُشكل مجلس النواب من (568) عضواً ينتخبون بالاقتراع العام السرى المباشر، وخصص للمرأة ما لا يقل عن 25% من إجمالى عدد المقاعد، التزاما بالمادة 102 من الدستور المعدل فى 2019، ويجوز لرئيس الجمهورية تعيين عدد من الأعضاء فى مجلس النواب لا يزيد على 5 %َ.

هذا وقد واعتمد القانون، النظام المختلط بالمناصفة بين الفردى والقائمة وذلك بواقع 284 مقعدأً لكل منها، مع منح الأحزاب والمستقلين حق الترشح فى كل منهما.

من جانبه أكد المستشار محمود فوزى، الأمين العام لمجلس النواب، إن الجلسة الأولى لمجلس النواب إجرائية ومهمة، لأن كل أعمال المجلس تعتمد على سلامة الإجراءات الأولى، ويجب الالتزام بجميع الإجراءات الدستورية واللائحية، موضحا أنه سيتم أداء القسم، مشددا على ضرورة ارتداء النواب للكمامة، وأنه وفقا للتقاليد فإن الجلسة ستذاع على الهواء.

وأضاف، خلال مداخلة هاتفية لبرنامج “الحكاية”، أن الأعضاء سيؤدون اليمين عضوا عضوا ويجب الالتزام بنص وصيغة القسم وينتخب الأعضاء رئيس المجلس والوكلاء، لافتا إلى أن هناك 568 عضوا منتخبين و28 معينين، نصفهم من القائمة ونصفهم من الفردى، والقاعة تستوعب 610 مقاعد دون تباعد.

وأوضح أنه تم التفكير أن يجلس الأعضاء على قسمين من هم بنظام الفردى داخل القاعة، وأخرين بنظام القائمة، الأعضاء داخل القاعة يقسمون بترتيب أرقام عضويتهم، ثم القوائم ثم المعينين، ولا يلزم أن يتواجد كل الأعضاء في التوقيت نفسه داخل القاعة، لذلك سيجرى إدخال الأعضاء من النظام الفردى ويتم رفع الجلسة ويخرجوا ويدخل الأعضاء من القائمة والمعينين. 

ولفت فوزي، إلى أنه يتم انتهاء عضوية النواب السابقين بنهاية يوم 9 يناير، وليس لديهم حصانة، مؤكدا على ضرورة التزام النواب بعدم اصطحاب مرافقين معهم. 

ومن المقرر، وبعد انتخاب الرئيس والوكيلين، أن تبدأ إجراءات انتخابات اللجان النوعية بالمجلس، والتي حددت لائحة مجلس النواب كيفية تشكيلها واختصاصاتها.

ونصت اللائحة على ان تنشأ بالمجلس 25 لجنة نوعية حددتها المادة 37 من اللائحة. وتعاون هذه اللجان المجلس في ممارسة اختصاصاته التشريعية والرقابية.

و تتكون كل لجنة من اللجان النوعية من عدد من الأعضاء يحدده المجلس في بداية كل دور انعقاد عادى، بناء على اقتراح مكتب المجلس، بما يكفل حسن قيام هذه اللجان بأعمالها .و لا يجوز ان يزيد عدد أعضاء اللجنة من محافظة واحدة على ربع مجموع أعضائها .

ويجب ان يشترك العضو في احدى اللجان ويجوز له بموافقة مكتب المجلس، ان يشترك في لجنة ثانية للإفادة من خبرته وتخصصه في مجال اللجنة، وفي هذه الحالة لا يكون له حق التصويت في اللجنة الثانية أو صرف اية مزايا مالية عن حضور اجتماعتها.  

وشهدت الساعات الأخيرة أحاديث من رغبة الأحزاب بالدفع بكل من  النائب حنفي الجبالي، رئيس المحكمة الدستورية العليا، مدعوما من حزب مستقبل وطن، فى مواجهة عبد العال، في الوقت الذي طرح اسم أخر له علاقة بالمعنين وهو النائب إبراهيم الهنيدي، وزير العدالة الإنتقالية، لكن لم تتاكد المعلومات بعد.

 

 من جانبه أعلن مصطفي بكري، عضو مجلس النواب عن القائمة الوطنية من أجل مصر، ترشحه علي وكالة مجلس النواب 2021، وأنه سيعلن ذلك خلال الجلسة الافتتاحية للمجلس غدا الثلاثاء والتي ستشهد إجراء انتخابات رئيس ووكيلي المجلس.

وقال بكري في بيان، عزمت أمري علي الله، وقررت الترشح علي منصب وكيل مجلس النواب، في خطوة، تتجاوب مع دعوات الكثير من زملائي، وإخوتي، من نواب مصر الشرفاء، ورموز العمل الوطني، وفي إطار الممارسة البرلمانية النزيهة، التي تضرب بجذورها في تاريخ الحياة النيابية المصرية العريقة، وفي مرحلة من العمل الوطني، تستوجب من الجميع الانخراط في منظومة التكاتف مع المواطن المصري والذي بات المستهدف الأول لكل ما تشهده منظومة الحياة السياسية في البلاد.

وعليه تعلق الأنظار بمجلس النواب المصري غدا والأسماء البرلمانية التي ستتصدى للعمل البرلماني خلال السنوات القادمة.

زر الذهاب إلى الأعلى