أخبار

نص كلمة رئيس مجلس النواب بمناسبة افتتاح دور الانعقاد العادي الثالث للبرلمان

القى رئيس مجلس النواب، كلمة في مستهل أعمال دور الانعقاد العادي الثالث جاءت كالتالي:-

الزميلات والزملاء أعضاء المجلس الموقر،

تحية إعزاز وتقدير لكم جميعاً..

اليوم.. نبدأ دور انعقاد جديد، بداية يتجدد فيها العزم والأمل، أن نستكمل بإصرار وإخلاص ما بدأناه من عمل جاد في الدورين السابقين، فنحدد أولوياتنا وفق ما تقتضيه المصلحة العامة واحتياجات الوطن، وأن نواصل دورنا في بناء الجمهورية الجديدة التي أسس قواعدها فخامة السيد الرئيس عبدالفتاح السيسي، رئيس الجمهورية.

ولا شك، أننا بصدد جدول أعمال برلماني حافل بأعباء جسام.. جدول يتضمن العديد من الموضوعات التي تستجيب لمتطلبات الوطن في هذه المرحلة المهمة.

وفي هذا الصدد، لا يخفى على حضراتكم حجم وخطورة التحديات التي باتت تفرضها الأزمات الدولية المتلاحقة، تلك التي وضعت جميع دول العالم أمام واقع بالغ التعقيد، متسارع التغيير.. مليء بمظاهـر القلق والتوتر.

ولم تكن مصر استثناء من هذا.. ورغم إدراكنا لحجم تلك التحديات، ومحاولات الدولة للتخفيف من تداعياتها، إلا أننا على يقين بأن قدرتنا الحقيقية على المواجهة تكمن في تماسك جبهتنا الداخلية ووحدتنا الوطنية، واصطفافنا خلف قيادتنا السياسية الحكيمة ومؤسساتنا الوطنية، فهذا هو خط الدفاع الأول عن الوطن.

الزميلات والزملاء الأعزاء:-

رغم ما تحققه الدولة المصرية من إنجازات ضخمة غير مسبوقة تسارع بها الزمن على كافة المستويات، إلا أنها تبقى مجرد بداية في فكر ورؤية قيادتنا السياسية الوطنية، وطموحات شعبنا المصري العظيم على طريق بناء المستقبل، فلازال الدرب طويلاً.

وحتى يكون هذا الدور التشريعي خطوة أخرى للأمام، علينا جميعاً، مجلساً وحكومة- كل في موقعه ومناط مسئوليته- العمل والمواجهة الجادة لكافة التحديات. وإنجازاتنا الحقيقية، لن تقاس بكم التشريعات واستخدام الأدوات الرقابية فحسب، بل بمدى تقدمنا في اتخاذ ما يلزم من إجراءات ضرورية لاستكمال مسيرة بناء جمهوريتنا الجديدة، والوفاء بطموحات واحتياجات المواطن، والنظر المتعمق في أسباب أي مشكلات ومعالجتها، والالتفات إلى الأولويات والتركيز عليها، واستمرار ما بدأناه من نهج في التنسيق المتكامل بين المجلس والحكومة في مختلف الموضوعات للوصول إلى حلول توافقية تخدم مصلحة الوطن والمواطن.

وأضاف المستشار الدكتور حنفي جبالي رئيس مجلس النواب، عادة ما يتزامن بدء دور الانعقاد مع ذكرى انتصارات أكتوبر المجيدة، التي خاضت فيها قواتنا المسلحة معركة الشرف لتقهر الهزيمة في ملحمة تاريخية نستلهم منها دائماً القدوة، وتؤكد لنا أن الشعب المصري حين يتحد يكون قادراً على تحقيق البطولات ومواجهة التحديات.

واختتم رئيس مجلس النواب كلمته، قائلاً : “خير ما أختم به، أن أذكر نفسي وإياكم بأمانة حملناها وأقسمنا على حفظها، وعاهدنا الله على أدائها، وأساله جل وعلا أن يعيننا جميعـاً علـى أداء الأمانـة لوطن لم يبـخل علينا بالعطـــاء، فاسـتحـق منــا الـولاء والوفـــاء، ليكون هذا الدور مواصلة لمرحلة من العمل الوطني ترقى إلى مستوى التوقعات، وتتجاوب مع آمال وتطلعات الشعب المصري العظيم.”

زر الذهاب إلى الأعلى