رياضة

كارثة.. إصابة 17 لاعباً بمنتخب الشباب وربيع ياسين بكورونا فى تونس

أصيب 17 لاعباً بمنتخب الشباب، بالإضافة إلى ربيع ياسين المدير الفني للفريق، بفيروس كورونا أثناء وجودهم فى تونس للمشاركة بدورة شمال أفريقيا، وهو ما وضع المنتخب في ورطة، خاصة أنه كان يستعد لمباراته الأولى أمام ليبيا غداً.

ويخضع منتخب الشباب لمسحة طبية بكورونا الآن فى تونس فى معمل آخر غير المعمل الأول الذى أثبت معظم أفراد المنتخب ومديرهم الفنى بفيروس كورونا، للاطمئنان أكثر على حالة المنتخب وحتى يستقر الرأى على العزل الصحى للاعبين. 

وطلب مسئولو منتخب الشباب تأجيل مباراتهم أمام ليبيا المقرر لها غدا فى ظل عدم وجود عدد من اللاعبين لخوض اللقاء، بعدما دخل اللاعبون فى العزل الصحى بالفندق الذى يقيم فيه المنتخب.

من جهته حرص الدكتور أشرف صبحى، وزير الشباب والرياضة، على التواصل مع بعثة منتخب الشباب الموجودة حالياً فى تونس للاطمئنان عليهم بعد تأكد ظهور 18 حالة بفيروس كورونا 17 لاعبا وربيع ياسين .

واطمأن أشرف صبحى على حالة ربيع ياسين المدير الفنى والذى تعرض للإصابة أيضا من ضمن الـ 18 حالة، وكذلك باقى اللاعبين، معرباً عن تمنياته بالشفاء للاعبي المنتخب ، بعد تطبيق بروتوكول العلاج الطبي اللازم، وتواصل الوزير أيضا مع إيهاب فهمي سفير مصر فى تونس لبحث عودة الفريق إلى القاهرة أو استكماله للمهمة وهو ما سوف يتحدد خلال الساعات القليلة المقبلة.

أكد جمال محمد على، عضو اللجنة الثلاثية المكلفة بإدارة الاتحاد المصرى لكرة القدم، أن منتخب الشباب لن يلعب مواجهة ليبيا طبقاً للائحة التى تنص على ضرورة تواجد 11 لاعباً وأربعة احتياطين، وهو ما لا يتوافر حالياً لمنتخب الشباب .

وتابع على، “هناك لائحة للبطولة، 11 لاعبا و4 احتياطى تستطيع اللعب، لكن أقل من ذلك لن نشارك فى اللقاء، والعدد المتواجد حاليا 12 لاعبا فقط، لكن سنرى نتائج المسحة الطبية الثانية، وقد يكون حدث خطأ فى نتيجة العينة الأولي، مشيرا إلى أن “الفرق الأخرى أظهرت إصابات بعض الإداريين فقط .

وأكد الدكتور وليد منصور، طبيب منتخب الشباب، أن لاعبى المنتخب الذين ثبتت إصابتهم بفيروس كورونا لا يعانون أية أعراض قبل ظهور نتيجة المسحة، وقال وليد منصور كل لاعبى منتخب الشباب الذين ثبت إصابتهم بفيروس كورونا لم تظهر عليهم أية أعراض للفيروس”.

وأضاف طبيب منتخب الشباب، “اللاعبون خاضوا تدريبا قوياً أمس وبلغة الكورة قطعوا بعض ومكنش فيه أى حاجة ظاهرة عليهم، ما يؤكد أن الموضوع ليس مريحا إطلاقاً لذا طلبنا إعادة المسحة من جهة معتمدة”.

وتابع وليد منصور، “تلقينا إخطاراً حالياً بأن نتائج المسحات قد يصبح فيها 7 لاعبين سلبى من المصابين، وأن النتيجة الخاصة قد تكون إعادة للمسحة وليس إيجايبة كما أخطرنا فى البداية ، وذلك لسابق إصابتهم بفيروس كورونا من شهر ونصف مع أنديتهم وتعافيهم

زر الذهاب إلى الأعلى