رياضة

المقاولون: تعرضنا لظلم تحكيمى وودعنا الكونفدرالية بفعل فاعل

أبدى أفراد الجهاز الفنى لفريق المقاولون العرب استيائهم الشديد من أداء الحكم المغربي نور الدين الجعفري الذى أدار لقاء الذئاب  امام النجم الساحلي في إياب دور الـ 32 للكونفيدرالية، والتى انتهت بفوز الفريق التونسى 2/1 وخروج المقاولون من البطولة، وأكد رامى ربيع مدرب المقاولون أن ما حدث للفريق فجر تحكيمى ويجب أن يكون  هناك وقفه من قبل الاتحاد الأفريقي  لما يحدث من الحكام للفرق المصرية بشكل عام وخاصة خارج الارض

وأضاف رامى ربيع خلال تصريحاته أن طاقم التحكيمى تجاهل تنفيذ اللائحة وسمح بحضور عدد كبير من الجماهير رغم أن هناك قرار سابق من قبل الاتحاد الأفريقي يمنع دخول الجمهور .

وقال رامى عادل مدرب الذئاب أن المقاولون تعرض لظلم واضح أمام الجميع وتم احتساب ضربة جزاء للفريق صاحب الارض في الدقيقة 88 رغم أن الكرة جاءت في أنف هيثم الجوينى ولكن للأسف هذا هو حال الكرة في القارة الأفريقية.  

فيما قال أحمد زهران أن فريقه خرج بفعل فاعل وأنه كان يستحق الصعود، فريق المقاولون خرج على يد النجم الساحلي بعد التعادل بالقاهرة سلبيا والخسارة بتونس  بهدفين لهدف.

وقرر نادي المقاولون العرب التقدم بشكوى ضد الحكم المغربي نور الدين الجعفري الذي أدار مباراة الفريق أمام النجم الساحلي التونسي في إياب دور الـ32 للبطولة الكونفيدرالية الإفريقية والتي انتهت بفوز النجم بهدفين لهدف باحتساب ضربة جزاء غير صحيحة ضد التونسي هيثم الجويني الذي اصطدمت الكرة بوجهه ولم تلمس يده.

وأكد هيثم الجويني مهاجم المقاولون أن الحكم شاهد الكرة وهي تصطدم بوجهه، وأجمع أعضاء الجهاز الفني واللاعبين على أن المقاولون خرج بفعل فاعل.

وقال المهندس محمد عادل فتحي رئيس البعثة أن المقاولون كان يستحق الصعود لولا الظلم التحكيمي الواضح الذي تعرض له الفريق، واكد فتحي ان المقاولون سيتقدم بشكوى ضد الحكم والمراقب خاصة ان المباراة شهدت حضور جماهيري في ظل اقامة المباراة بدون جمهور، وأوضح فتحي أن فريقه قدم مباراة جيدة واللاعبين كانوا رجالا

زر الذهاب إلى الأعلى