اتصالات

الفاتورة الإلكترونية والتحول الرقمي

الفاتورة الإلكترونية والتحول الرقمي

المنظومة تستهدف القضاء على السوق الموازي

كتبت- دينا العجوز

 

انطلقت المرحلة الأولى لمنظومة الفاتورة الإلكترونية التى تعد خطوة هامة على طريق التحول الرقمى لتحقق رؤية مصر 2030 وتطوير المنظومة الضريبية ورفع كفاءة الفحص الضريبى والفاتورة الإلكترونية ستحدث ثورة فى التكامل بين المنظومة الضريبية والمجتمع التجارى حيث تعد مصر من الدول الرائدة فى تطبيق المنظومة الضريبية كأحد مشروعات التحول الرقمى والتى تحظى بدعم ومتابعة من القيادة السياسية.

قال وزير المالية محمد معيط إنه سيتم اتخاذ كافة الإجراءات القانونية بما فيها التحويل للنيابة وفقاً لأحكام قانون الإجراءات الضريبية الموحد تجاه الشركات غير الملتزمة بالانضمام للمنظومة وفقاً لأحكام قانون الإجراءات الضريبية الموحد الجديد.

أوضح وزير المالية أن منظومة الفاتورة الإلكترونية تهدف إلى إنشاء نظام مركزى يمكن مصلحة الضرائب من متابعة جميع التعاملات التجارية بين الشركات بعضها البعض وذلك من خلال تبادل بيانات كافة الفواتير لحظياً بصيغة رقمية مؤكداً أن هذه المنظومة ستساعد فى التحول الرقمى للتعاملات التجارية والتعامل بأحدث أساليب التقنية والتحقق من صحة بيانات مصدر الفاتورة ومتلقيها ومحتوياتها شكلياً.

مضيفاً أن تطبيق المنظومة يستهدف القضاء على السوق الموازى والاقتصاد غير الرسمى وتحقيق مبدأ تكافؤ الفرص والعدالة بين الشركات العاملة فى السوق المصرى وتسهيل وتسريع الإجراءات الضريبية ومن المعلوم أن المرحلة الثانية ستنطلق فى منتصف شهر فبراير المقبل وتشمل 350 شركة أما الشركة الثالثة ستكون منتصف مايو 2021 وتضم باقى المسجلين فى مركز كبار الممولين والفاتورة الإلكترونية هى نظام منخفض التكاليف لمعالجة المعاملات التى تستفيد من تكنولوجيا المعلومات لتحويل عملية إعداد الفواتير اليدوية والورقية إلى صيغة إلكترونية أكثر فاعلية فى معالجة رسائل البيانات والمحافظة على السجلات.

زر الذهاب إلى الأعلى