اتصالات

المصرية للاتصالات: خطة عمل للانتهاء من مشروع مد الألياف الضوئية 2020

قال مسؤول بالشركة المصرية للاتصالات، إن الشركة مازالت مستمرة في مشروع إحلال وتطوير البنية التحتية لزيادة قدرات الشبكة ورفع جودة خدمات الانترنت عبر جمهورية مصر العربية عن طريق استبدال كابلات النحاس بكابلات الألياف الضوئية مع وجود خطة عمل للانتهاء من ذلك المشروع الضخم خلال عام 2020.

وتنفذ الحكومة ممثلة في المصرية للاتصالات التي تمتلك 80%  من أسهمها، خطة عمل متكاملة لتطوير البنية التحتية على مستوى جميع محافظات الجمهورية من خلال تطوير وتوسيع كلا من الشبكة الدولية والشبكة الرئيسية وشبكات التراسل وكذلك الشبكة الفقرية، والتوسع بقوة في نشر وحدات التجميع الذكية MSAN اعتمادا على كابلات الألياف الضوئية وذلك بالتوازي مع رفع كفاءة الشبكة الأرضية لجميع المستخدمين.

كما تم ضخ استثمارات خلال العامين الأخيرين بنحو 30 مليار جنيه لتطوير شبكات الاتصالات والاعتماد على أحدث التقنيات العالمية في هذا المجال والمتمثلة في تكنولوجيا الألياف الضوئية، وهو الأمر الذي ساهم في رفع كفاءة الإنترنت وتضاعف متوسط سرعات الانترنت الثابت في مصر 6 أضعاف لتصل نحو 30.9 ميجابت/ث في مارس  الماضى وفقا لمؤشرOokla Speedtest  العالمي لقياس سرعات الانترنت لتشغل مصر المركز الثاني على مستوى افريقيا في متوسط سرعات الانترنت.

وتم توفير خدمات الاتصالات المحمولة في الطرق الاستراتيجية التي لم تكن مغطاة، والطرق الاستراتيجية التي يتم تنفيذها حديثاً، كذلك ربط 5300 مبنى حكومي بشبكة الألياف الضوئية في إطار خطة لربط كافة المبانى الحكومية والتى يبلغ عددها نحو 32 ألف مبنى حكومى على مستوى الجمهورية بهذه الشبكة خلال 36 شهرا، وبتكلفة تصل إلى 6 مليار جنيه من أجل ضمان استمرار تقديم خدمات حكومية رقمية متميزة للمواطنين دون الاعتماد على شبكة الانترنت.

زر الذهاب إلى الأعلى