اتصالات

وزارة الاتصالات”: بروتوكول تطوير البنية التكنولوجية لوزارة السياحة والآثار والعناني: مدته 3 سنوات

شهد الدكتور خالد العنانى وزير السياحة والآثار، والدكتور عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، توقيع بروتوكول تعاون مشترك بين الوزارتين لتطوير البنية التكنولوجية لوزارة السياحة والآثار.

ووقع البروتوكول كل من غادة شلبي نائب وزير السياحة والاثار، والمهندس رأفت هندي نائب وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات لشئون البنية التحتية.

وتبلغ مدة العمل بهذا البروتوكول ثلاث سنوات؛ ويهدف إلى المساهمة في تحقيق التحول الي المجتمع الرقمي، وتطوير وتحسين الخدمات السياحية وإظهار قيمة المعالم السياحية والآثرية وزيادة فرص انتشارها لتعزيز الموارد المالية باعتبارها من أهم عوامل النمو الاقتصادي، بالاضافة إلى حفظ وتوثيق وإتاحة معلومات عن الآثار المصرية باستخدام التقنيات الحديثة، ورفع الوعي الأثري وتعريف المجتمع المصري والعالمي بأنشطة وخدمات وزارة السياحة والآثار، والمساهمة في تنشيط السياحة المصرية في الفترة المقبلة وزيادة عدد السائحين الوافدين إلى البلاد.

وأعرب الدكتور خالد العناني خلال توقيع البروتوكول عن سعادته بهذا البروتوكول، مشيرا إلى أن وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات لا تدخر أي جهد ودعم فني وتقني لصالح وزارة الآثار والآن وزارة السياحة والآثار، حيث إن هذا هو ثالث بروتوكول يتم توقيعه بين الوزارتين للترويج السياحة والآثار.

وأضاف وزير السياحة والآثار أن البروتوكول الذي تم توقيعه اليوم هو بروتوكول مزدوج للخدمات السياحية والترويج للمنتج السياحي المصري ولتقديم خدمات سياحية رقمية جديدة لتكون تجربة السائح تجربة استثنائية في مصر وفي نفس الوقت تقديم خدمة هامة جدا حيث أنها تعمل علي توثيق وتسجيل القطع الاثرية في مصر، مشيرا إلى أن أزمة فيروس كورونا المستجد أثبتت نجاح التجربة الجديدة التي قامت بها الوزارة لإتاحة، عبر منصات التواصل المختلفة لها، عدد من الزيارات الافتراضية لعدد من المواقع و المتاحف الاثرية و التي لاقت إقبالا شديدا من المجتمع المصري والعالمي مما دفع الوزارة إلى تكثيف العمل في هذا المجال وأن الوزارة لن تجد ذراع لها في هذا المجال أفضل من وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

وأكد خالد العناني أن هذا البروتوكول جاء انطلاقا من استراتيجية وزارة السياحة والآثار لتحقيق أهداف التنمية المستدامة وبناء منظومة معلوماتية دقيقة عن الأنماط المتنوعة للسياحة والثقافة المصرية لبناء اقتصاد متنوع يعتمد بشكل كبير على إتاحة الخدمات وأهمها خدمات السياحة والآثار، واصفا البروتوكول بانه القناة الشرعية للعمل للوزارة وبداية عهد أكثر قوة من التعاون والمستفيد الأكبر هو السائح والمواطن المصري والحفاظ علي الآثار للأجيال القادمة.

ومن جانبه؛ أوضح الدكتور عمرو طلعت أن هذا البروتوكول يأتي استكمالا للتعاون المشترك بين وزارتي الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والسياحة والآثار فى عدد من المشروعات من اجل استخدام خدمات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات فى الترويج للسياحة المصرية على المستوى العالمى وتعريف العالم بالكنوز الاثرية المتفردة التى تملكها مصر، مشيرا إلى أن البروتوكول يأتي فى اطار الجهود التى تبذلها وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات لتحقيق التعاون مع كافة الوزارات من أجل بناء مصر الرقمية والتى يتم من خلالها اتاحة خدمات رقمية متميزة تواكب التطور التكنولوجي العالمى.

واضاف الدكتور عمرو طلعت أنه سيتم التعاون بين وزارتي الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والسياحة والآثار من أجل استخدام التقنيات الحديثة فى توثيق وعرض المعلومات عن التراث الأثرى والسياحى المصرى والخدمات السياحية والأثرية بشكل ميسر للمواطنين وللعالم، بالاضافة الى استخدام تكولوجيا المعلومات فى تعظيم التواصل بين السائحين ومناطق الجذب السياحي في مصر وذلك من خلال إنشاء وتطوير البوابات الإلكترونية وتطبيقات المحمول.

وأشار الدكتور عمرو طلعت إلى أن البرتوكول يتضمن تنفيذ مشروع لتسجيل الآثار وعرضها واتاحتها فى جولات سياحية افتراضية بالمتاحف والمعالم الاثرية بمصر باستخدام تقنيات الواقع المعزز بهدف تعريف المواطنين فى العالم بأكمله بالآثار المصرية بما يمثل عنصر جذب لهم للقدوم إلى مصر؛ مؤكدا على استمرارية التعاون بين الوزارتين فى تنفيذ العديد من المشروعات.

زر الذهاب إلى الأعلى