أسيوط: السجن 7 سنوات وغرامة مليون جنيه لشاب ينقب عن الآثار

قضت الدائرة الثانية بمحكمة جنايات أسيوط بالسجن لشاب لمدة 7 سنوات وغرامة مليون جنيه لقيامه بالتنقيب عن الآثار، بمنزله بمركز صدفا في أسيوط.

صدر الحكم برئاسة المستشار محمود عبد العزيز علي رئيس المحكمة ، وعضوية المستشارين أحمد إبراهيم رضا نائب رئيس المحكمة وأحمد محمد نصر عضو المحكمة وأمانة سر صلاح تمام محمد.

تعود وقائع القضية رقم 58 لسنة 2024 جنايات مركز صدفا إلى ورود بلاغا من مستشفى صدفا المركزي بوصول ” مدحت . أ . م ” جثة هامدة وبه إصابات متفرقة بالجسم وتم التحفظ على الجثة بمشرحة المستشفى تحت تصرف النيابة العامة .

وتوصلت تحريات محمد السيد عبد الجواد معاون مباحث مركز صدفا إلى أن المتوفى كان مستأجره المتهم ” محمود . م . د ” 35 عاما للتنقيب عن الآثار بمنزله بمدينة صدفا وتوفي داخل الحفر .

وأشارت التحريات إلى أن المتهم يقوم بالتنقيب عن الآثار منذ فترة كبيرة بمنزله وسبق وان تحرر له محضر بذلك تحت رقم 112 لسنة 2021 إداري مركز صدفا وكان يحضر العمال المستأجرين للتنقيب وتوقف عن الحفر لفترة وبتاريخ الواقعة استئناف المتهم أعمال الحفر وأثناء قيام المتوفى بالنزول داخل الحفر لاستكمال أعمال الحفر توفي وأثناء استخراجه من الحفر أصيب بكدمات و سحجات بجثته وقام صاحب المنزل وآخرين بنقله إلى المستشفى مدعين بعثورهم على جثة مجهولة.

Scroll to Top