حبس تشكيل عصابي بجنوب سيناء تخصص في السرقة بالإكراه

قررت محكمة جنايات جنوب سيناء في جلستها التي عقدت اليوم الأحد، حبس تشكيل عصابي 15 عامًا وغرامة 20 ألف جنيه لكل فرد من أفراد التشكيل الذين تخصصوا في سرقة السيارات بالإكراه تحت تهديد السلاح الآلي بالطرق الدولية في الليل.

صدر الحكم برئاسة المستشار محمد حسن منيع، رئيس المحكمة الدائرة الأولى، وعضوية المستشارين أيمن صلاح غباشي، ومحمد سعيد جنيدي، وبحضور أندرو ثروت وكيل النيابة وسكرتارية محمد عبدالستار سكرتير التحقيق.

وتعود أحداث الواقعة في يناير الماضي حيث فوجئ موريس مشيل فهيم عبدالسلام، 38 عامًا، أخصائي بأحد الشركات بمدينة شرم الشيخ، ومقيم الإسماعيلية، أثناء سيره هو وشقيقيه بالطريق الدولي شرم الشيخ النفق في منتصف الليل، بظهور سيارة ربع نقل بيضاء تقترب منهم، وجرى إطلاق أعيرة نارية عليهم، أصابت كاوتش السيارة الخلفي والأمامي؛ مما أسفر عن توقف السيارة.

وعلى الفور فر قائد السيارة وشقيقه في الصحراء وتركوها خوفًا على حياتهم تاركين 599 ألفا و600 جنيه داخل السيارة، إضافة إلى أجهزة المحمول، وظلوا يترقبون المتهمين خلال اقترابهم من السيارة وتفتيشها، وبعد أن انصرفوا عادوا مرة أخرى للسيارة فلم يجدوا المبلغ المالي وأجهزة المحمول.

وتم تحرير محضر بقسم شرطة رأس سدر برقم 221 جنايات رأس سدر، وعلى الفور جرى عمل عدة أكمنة لمعرفة مرتكبي الواقعة وظروفها وملابساتها، حتى تمكنت الجهات الأمنية من ضبط التشكيل العصابي بالكامل.

Scroll to Top