فن

تفاصيل الأيام الأخيرة في حياة محمود ياسين.. زوجته شهيرة منعت أبناءه من رؤيته

وصفت الفنانة المعتزلة شهيرة، مرض زوجها الفنان الراحل محمود ياسين، بأنه «ملوش علاج»، وذلك في اَخر تصريحات لها حول حالته الصحية الشهر قبل الماضي.

وقالت شهيرة خلال مداخلة هاتفية، مع الإعلامي وائل الإبراشي في برنامج «التاسعة»: «الحالة مش بتتحسن، ربنا موجود مش عارفة هنعمل إيه، الواحد بيقول يا رب تعدي الأزمة، الموضوع إنه ملوش علاج، ربنا يرفع عنه ويشفيه».

وأضافت شهيرة: «حالته ساعات تبقى إلى حد ما الواحد يتقبلها، وساعات أتهز أوي، ولادي يقولوا لي يا مامي ما إحنا عارفين تطورات الموضوع، عشان أنا ملزماه باستمرار أي تفصيلة ولو صغيرة بتأثر معايا، أنا بس بتمنى من ربنا الحالة متدهورش، لو حتى هتثبت على كده أنا راضية، يعني حتى هقول الحمد لله حسه في الدنيا».

وتابعت شهيرة: «محدش بيدخل عندي نهائي من 5 أشهر، عمرو قالي أنا عايز أشوف أبويا قولتله أنت مخالط، قال ما إحنا لازم نعيش الحياة وموضوع كورونا مطول وناخد بالإجراءات الاحترازية، قولتله أوك مقولتش حاجة بس من بعيد، بخليهم شوفوه وهما لابسين الكمامة من بعيد أوي أوي، رانيا سمحت لها إمبارح تشوفه من بعيد، يعني كانت هي في الجنينة وإحنا في الليفينج جوا».

وأكملت شهيرة: «سألته مرة عن رجاء الجداوي لما ظهرت قدامنا في التلفزيون، قولتله مين دي؟ وقال رجاء الجداوي ففرحت جدا، واتصلت بيها ومن فرحتها بكت».

يذكر أن آخر عمل قدمه محمود ياسين كان فيلم «جدو حبيبي» الذي شارك في بطولته مع أحمد فهمي وبشرى ولبنى عبدالعزيز، وتم عرضه عام 2012.

ونعت الفنانة رانيا محمود ياسين، والدها النجم الكبير محمود ياسين، الذي رحل قيل قليل، عبر حسابها على «إنستجرام».

ونشرت رانيا صورة تجمعهما من الطفولة، وعلقت: «أبويا في ذمه الله وداعا حبيبي انا لله وانا اليه راجعون نسألكم الدعاء«.

ورحل النجم الكبير اليوم عن دنيانا، عن عمر ناهز الـ79 عامًا.

وكان نجله «عمرو» قد أعلن خبر وفاته عبر حسابه على «فيسبوك» وكتب: «توفي إلى رحمة الله تعالى والدي الفنان محمود ياسين.. إنا لله وإنا إليه راجعون أسألكم الدعاء».

ومن المقرر أن تشيع جنازة النجم الكبير غدًا الخميس.

زر الذهاب إلى الأعلى