فن

حمدي الوزير: بداياتي مع محمود ياسين وعادل امام ونور الشريف وأتقنت دور المتحرش

قال الفنان حمدي الوزير، إن الموهبة والاجتهاد لأي فنان دائما ما تفرض نفسها ويحقق المجتهد طموحه وهدفه في النهاية رغم التحديات، لافتا إلى أنه لا يعترف بمن يستسلم للضغوط أو من يتوقف مشواره بحجة أنه محارب.

وأضاف الوزير خلال لقائه مع الإعلامية “قصواء الخلالي” فى برنامج “المساء مع قصواء” المذاع على قناة “TeN”، أن الفن ممارسة وثقافة وانسانية، لابد أن تتوفر كل تلك العناصر عند الفنان للنجاح، لافتا إلى أن الاجتهاد يخلق النجاح والتوفيق في الحياة العملية.

وأشار إلى أنه أتقن دور المتحرش في أحد أداوره الفنية وقدمه باجتهاد لتوصيل رسالته، حيث قال: “أتقنت دور المتحرش علشان الناس تكرههم.

وأوضح أن بورسعيد بالنسبة له بمثابة البداية الحقيقية والمدرسة التي تعلم فيها بداية عملة الفني، لافتا إلى أن بورسعيد قدم منها إلى القاهرة الفنان القدير الراحل محمود ياسين.

وأضاف الوزير أنه شكل أول فصيلة مقاومة شعبية بعد حرب 1967، وأنه التحق بالقوات المسلحة خلال تلك الفترة كأصغر جندي يلتحق بالجندية لأداء الواجب الوطني خلال تلك الفترة.

وأشار إلى أن العمل الفني لم يستهوه في بداية مشواره، وداخل مجال التمثيل صدفة لأنه لم يكن هدفه الذي كان يسعى إليه، لافتا إلى أن تقابل صدفة في بداية مشواره مع المخرج الكبير محمد خان في عام 1980 والذي قدم أول عمل معه. وأكد أن أول عمل فني قدمه كان مع الفنان الراحل محمود ياسين، وثاني عمل يقدمه كان مع الفنان الراحل نور الشريف، وثالث عمل كان مع الفنان عادل إمام، لافتا إلى أن كل اسم من تلك الأسماء له العديد من الحكايات والذكريات، وكل اسم من تلك الأسماء له قصص كفاح ونجاح وجهاد للوصول إلى هدفه وتحقيق حلمه.

زر الذهاب إلى الأعلى