أقتصاد وعقارات

“لافيرد للتطوير العقاري” تدرس التوسع بالساحل الشمالى والعين السخنة ورأس سدر

تعتزم شركة لافيردى للتطوير العقارى اختراق مجال المشروعات الساحلية خلال الفترة المقبلة، من خلال دراسة الحصول على أراض جديدة بمناطق الساحل الشمالى والعين السخنة ورأس سدر، بجانب استمرار توسعاتها فى مشروعات الإسكان فى العاصمة الإدارية الجديدة عبر مشروع لافيردى نيو كابيتال، بالإضافة لإطلاق مشروعها الثانى لافيردى كاسيتا.

وقال المهندس إبراهيم لاشين، رئيس مجلس إدارة لافيردى للتطوير العقارى، إن الشركة تدرس بقوة اختراق مجال العقار السياحى من خلال الدخول فى مفاوضات للحصول على أراض بمناطق الساحل الشمالى، والعين السخنة، ورأس سدر.

وتابع فى تصريحات نقلتها “جريدة المال”، على هامش مؤتمر صحفى عقدته الشركة مؤخراً: اتخذنا خطوات فعلية للحصول على أراض ساحلية، ولكن مع اضطراب السوق العقارية نتيجة للتبعات السلبية لفيروس كورونا تقرر التمهل فى تلك الخطوة والتركيز على زيادة نسب الإنجاز وتوجيه كل الطاقات نحو المشروعات القائمة لضمان الالتزام مع العملاء، بدلاً من الدخول فى مشروعات جديدة بدون حسابات مضمونة. ولفت إلى أن السوق المصرية نجحت فى التعافى السريع من أزمة كورونا بسبب الثقافة المصرية للموروث العقارى، ورغبة الأفراد فى تكوين محفظة عقارية، وهو ما ظهر فى إقامة معارض خارجية لمشروعات الشركة أقبل عليها المصريين العاملين بالخارج.

وأكد لاشين أن هذه الظاهرة ساهمت فى خروج سوق العقارات المصرية سريعاً من أزمة الركود التى تشهدها حالياً أسواق خارجية مثل دبى، والسعودية، وبلدان أوروبية.

وأشار إلى أن السوق المصرية لم تشهد انقطاعاً فى شراء الوحدات العقارية خلال فترة كورونا، وإنما اتجاه من العملاء لتأجيل قرار الشراء وإجراء مسح ومقارنة بين عروض الشركات المختلفة لاختيار الأنسب.

وشدد على أن الشركة تعتمد على الموارد الذاتية فى تمويل توسعاتها فى المشروعات المخلتفة، كما تدرس بجدية فى المرحلة الراهنة الاستفادة من التمويلات الخارجية من البنوك، والتمويل العقارى لتغطية توسعاتها الساحلية، ولم يتم اتخاذ خطوة فعلية فى هذا الصدد.

وأوضح رئيس مجلس إدارة لافيردى للتطوير العقارى، أن رأسمال الشركة يبلغ 500 مليون جنيه، ويضم هيكل ملكيتها 3 مساهمين رئيسيين.

وقال إن شركته باتت من أكبر الكيانات من حيث نسب التنفيذ فى مشروعاتها العقارية بالعاصمة الإدارية الجديدة، بعدما بدأت فى إنشاء مشروع لافيردى نيو كابيتال على مساحة 35 فداناً بالحى الثامن، وتم بيع نحو %65 من الوحدات السكنية بقيمة تقارب 1.2 مليار جنيه.

وأشار إلى أن الشركة مهتمة بمواصلة الاستثمار مع العاصمة الإدارية الجديدة، وتترقب طروحات المرحلة الثانية لدراسة الفرص الاستثمارية المتاحة.

وأعلنت لافيردى العقارية مؤخراً عن إطلاق مشروعها الجديد فى العاصمة الإدارية لافيردى كاسيتا La Verde Cassette بالحى الثامن باستثمارات 2.5 مليار جنيه.

ويضم المشروع المقام على مساحة 60 فداناً قرابة 220 فيلا بمساحات مختلفة وفقا لرغبات العملاء، وتشهد العاصمة الإدارية طفرة كبيرة فى القطاع العقارى نتيجة الإقبال على الاستثمار بها.

وصرح المهندس إبراهيم لاشين، رئيس مجلس إدارة لافيردى بأن هذا المشروع الضخم يأتى استكمالاً للمشروعات العقارية التى نفذتها الشركة فى العاصمة الإدارية الجديدة مؤخراً، من خلال مشروع لافيردى نيو كابيتال الذى بلغت استثماراته 3 مليارات جنيه.

وقد تم الإعلان عن مشروع لافيردى كاسيتا الجديد خلال الحفل الذى نظمته الشركة لكبار عملائها، بمشاركة رجال المال والأعمال وعدداً من نجوم المجتمع ولاعبى كرة القدم، وبحضور ممثل لجريدة المال.

وأضاف لاشين أن La Verde Cassette مقام على الطراز الإيطالى (الروماني) الذى يعتمد على الحضارة والفخامة فى الواجهات المعمارية، مشيراً إلى أن رؤية تدشين هذا المشروع ترتكز على زيادة رقعة المساحات الخضراء، ويتم البناء على مساحة %10 فقط رغم أن متوسط النسبة البنائية فى المشروعات العمرانية بالعاصمة يقارب %22.5 بما يعنى أن La Verde Cassette كان سيضم نحو 500 فيلا.

ولفت إلى أن المشروع يوفر كل الخدمات والتسهيلات التى يحتاجها العملاء والملاك، وتم تصميم الكومباوند كمشروع متكامل. وأضاف أن الشركة اتجهت لإقامة هذا المشروع بعدما لمست إقبالا قوياً من العملاء على حجز الوحدات فى أول مشروعاتها بالعاصمة الإدارية، وبعدما طرحت نحو 22 فيلا فقط تزايدت طلبات الشراء عليها.

وأوضح أن La Verde Cassette يقام على مرحلتين بواقع نصف عدد الفيلات لكل مرحلة، فيما يضم وحدات تاون بسعر 4 ملايين جنيه، بجانب توين بأسعار تتراوح بين 6 إلى 8 ملايين جنيه، عبر نظام سداد 10% مقدم حجز، والباقى على أقساط مدتها 8 سنوات.

فيما قالت نجلاء طاحون، نائب رئيس مجلس إدارة لافيردى، فى بيان صحفى إنه بعد دراسة السوق واحتياجات العملاء ورغبتهم فى توفير خصوصية ورفاهية أعلى اتجهت لافيردى إلى تخصيص كومباوند لافيردى كاسيتا للفيلات فقط، وتوفير نماذج لفيلات مستقلة، وتوين هاوس، وتاون هاوس.

وأكد علااء طاحون أن اهتمام الدولة بالعاصمة الإدارية الجديدة ساهم فى جذب أنظار العالم إليها، ومن المتوقع أن تجتذب شرائح متنوعة من العملاء، فضلاً عن مميزات المشروع فى جذب استثمارات أجنبية كبرى، ويعد مشروع العاصمة بمثابة مستقبل الدولة فى التنمية العمرانية فى ظل حجم الإنجازات التى تحققت على أرض الواقع نتيجة اهتمام القيادة السياسية بالعاصمة الجديدة.

يذكر أن استثمارات شركة لافيردى فى السوق المصرية تتجاوز 5 مليارات جنيه.

زر الذهاب إلى الأعلى