أخبارمنوعات

عضو اللجنة العليا للفيروسات: مصر فى بداية ذروة الموجة الثانية من كورونا

قالت الدكتورة وجيدة أنور، عضو اللجنة العليا للفيروسات بوزارة التعليم العالى، إن قرار تأجيل الامتحانات حكيم، وجاء فى وقته، مشيرة إلى أن مصر قد تكون فى بداية مرحلة ذروة الموجة الثانية من فيروس كورونا.

وأشارت “أنور”، خلال اتصال هاتفى ببرنامج “اليوم” المذاع عبر فضائية  “dmc، إلى أنه بعد زيادة المنحنى الوبائى لحالات الإصابة بفيروس كورونا، سنشهد انخفاض تدريجى فى الإصابات.

وتواصل وزارة الصحة والسكان رفع استعداداتها بجميع محافظات الجمهورية، ومتابعة الموقف أولاً بأول بشأن فيروس “كورونا المستجد”، واتخاذ كافة الإجراءات الوقائية اللازمة ضد أى فيروسات أو أمراض معدية.

كما قامت الوزارة بتخصيص عدد من وسائل التواصل لتلقى استفسارات المواطنين بشأن فيروس كورونا المستجد والأمراض المعدية، منها الخط الساخن “105”، و”15335″ ورقم الواتساب “01553105105”، بالإضافة إلى تطبيق “صحة مصر” المتاح على الهواتف.

وعلى جانب آخر، قالت الدكتورة وجيدة أنور عضو اللجنة العليا للفيروسات بوزارة التعليم العالى، إنه يجب على المصاب بفيروس كورونا القيام بعزل نفسه بالمنزل، ولابد من المتابعة الطبية وتناول الطعام المتوازن، مؤكدة أنه لا يجب تناول أى دواء دون استشارة الطبيب، مشيرة إلى أن الروشتة الدوارة التى تتناقل بين الأصدقاء أو داخل الأسرة تمثل خطرا شديدا.

وتابعت الدكتورة وجيدة أنور خلال مداخلة هاتفية فى برنامج مساء dmc، والذى يقدمه الإعلامى رامى رضوان، أن 80 % من أعراض فيروس كورونا ذات أعراض بسيطة و20% فقط من تظهر عليهم أعراض شديدة.

 وعلى جانب آخر، كانت الدكتورة وجيدة أنور، عضو اللجنة العليا للفيروسات بوزارة التعليم العالي، قد قالت إن حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد ستزيد في شهر يناير وفبراير المقبلين وسيكون الانخفاض بعدها، موضحة أن مصر لم تصل لذروة الموجة الثانية.

وأضافت أنور، إنه كان هناك توقع بأن تصل إجمالى الإصابات إلى 140 ألف إصابة، قائلة: “المناعة تبدأ في التجاوب بعد أسبوعين من أخذ اللقاح ولذلك سنقيم وقتها”.

وأشارت عضو اللجنة العليا للفيروسات بوزارة التعليم العالى، إلى أن الدولة تسعى للحصول على أكثر من لقاح لسد احتياجات مصابى فيروس كورونا، مشيرة إلى أن التطعيم ضد فيروس كورونا ليس إجباريًا.

زر الذهاب إلى الأعلى