أخبار

الصحة: أكثر نسبة وفاة بكورونا جاءت مع حالات مصاحبة لأمراض مزمنة

استعرضت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، جهود مجابهة فيروس “كورونا”، خلال اجتماع مجلس الوزراء، اليوم الأربعاء، حيث تمت الإشارة إلى الموقف الحالي لانتشار الفيروس حتى اليوم 3 سبتمبر، فيما يتعلق بعدد حالات الشفاء، والحالات الجديدة، وإجمالي عدد المصابين والوفيات.

وعرضت وزيرة الصحة رسما توضيحيا لمنحنى الإصابات والشفاء والوفيات منذ فبراير الماضي، وتطرقت إلى مقارنة نسبة انتشار الأعراض بين الإصابات في بعض البلاد حوال العالم، والتي اختلفت شدتها من بلد إلى آخر.

وأشارت الدكتورة هالة زايد إلى أهم الأعراض المصاحبة لمرضى فيروس “كورونا” المحجوزين بمستشفيات العزل حيث تم تحليل بيانات عدد 8203 مرضى بفيروس “كورونا” في 28 مستشفى عزل ومقارنة الأعراض التي ظهرت عليهم على مدار الشهور الماضية لمراقبة إمكانية تحور الفيروس، وفي هذا الصدد، قالت الوزيرة إنه لم يتم استهداف الجهاز الهضمي أكثر من الجهاز التنفسي كما تداول البعض، وأنه لا يوجد اختلاف متباين بين الشهور فيما يخص الإصابة بعرض أو أكثر.

وأضافت الوزيرة أن أكثر نسبة وفاة جاءت في الحالات المصاحبة لأمراض مزمنة، وأن المرحلة العمرية الأكثر إصابة بالوفاة ما بين 60-69 عاما بنسبة 29.1% بينما في حالة الأطفال أقل من 10 سنوات فإن معدل الوفاة تقل بنسبة 1%، كما أن معدل حدوث الوفيات لكبار السن يفوق حدوثها في المراحل العمرية الأصغر، وهو ما يتفق مع المعدلات العالمية.

ووفقا لما عرضته الدكتورة هالة زايد، فإن معدل الإصابة الأسبوعي وصل1137 حالة خلال الفترة من 22- 28 أغسطس بعد أن كانت الإصابات بلغت 844 في الأسبوع السابق عليه، وهو ما يدعونا إلى أهمية الاستمرار في اتخاذ الإجراءات الاحترازية اللازمة.

زر الذهاب إلى الأعلى