رئيس مجلس الإدارة رئيس التحرير
داليا ابو شقة
أخبارمال وبنوك

بنك مصر يوقع بروتوكول تعاون مع ” الهيئة القومية للتأميـن الاجتماعي”

بالتعاون مع شركة "إي فاينانس" لدعم منظومة التحصيل الإلكتروني

قام بنك مصر يوم الأحد الموافق 9 يونيو 2024 بتوقيع بروتوكول تعاون مع الهيئـة القوميـة للتأميـن الاجتماعـي  بالتعاون مع شركة تكنولوجيا تشغيل المنشآت المالية “اى فاينانس” ، وذلك بشأن خدمات التحصيل الإلكتروني وذلك تماشيا مع توجه الدولة نحو تعزيز منظومة التحول الرقمي في مختلف الخدمات الحكومية لتيسير سداد المواطنين للرسوم والمستحقات الخاصة بالهيئة، و قد قام السيد الأستاذ / محمد الإتربي – رئيس مجلس إدارة بنك مصر بتوقيع البروتوكول مع  كلا من السيد اللواء/ جمال عوض محمود – رئيـس مجلـس إدارة الهيئـة القوميـة للتأميـن الاجتماعـي و السيد الأستاذ / إبراهيم سرحان – رئيس مجلس إدارة شركة “إي فاينانس” و قد حضر مراسم التوقيع السيد الأستاذ / حسام  الدين عبد الوهاب – نائب رئيس مجلس إدارة بنك مصر والمهندس /حسام الجولى، العضو المنتدب التنفيذي لشركة اى فاينانس ولفيف متميز من قيادات البنك و الهيئـة القوميـة للتأميـن الاجتماعـي وشركة إي فاينانس.

ويتيح البروتوكول خدمات التحصيل الإلكتروني من خلال نقاط البيع الإلكترونية داخل المكاتب والمقرات التابعة للهيئة مع إتاحة سداد مقابل الخدمات والاشتراكات التأمينية عن طريق المحافظ الإلكترونية بما يتوافق مع المحددات المصدرة من البنك المركزي المصري، مع قبول كافة أنواع البطاقات المصدرة محلياً وتمرير كافة المعاملات بالبطاقات عبر شبكة المحول القومي.

و قد صرح السيد الأستاذ/ محمد الأتربى – رئيس مجلس إدارة بنك مصر، إن توقيع هذا البروتوكول يعد تعزيزاً لدور البنك الرائد في دعم الاقتصاد المصري وتماشيا مع توجه الدولة نحو تعزيز منظومة التحول الرقمي في مختلف الخدمات الحكومية ،كما يعد استكمالاً لنجاحات بنك مصر في مجال تقديم المدفوعات الإلكترونية في مختلف المجالات والتي تتواكب مع رؤية مصر 2030، حيث يسعى بنك مصر في إطار استراتيجيته للتحول الرقمي إلى توطين الخدمات التكنولوجية المتطورة في مختلف تعاملاته بهدف تيسير عملية الدفع على الموطن المصري تماشياً مع سياسات المجلس القومي للمدفوعات الإلكترونية؛ من خلال العمل على تحفيز استخدام الوسائل والقنوات الإلكترونية في الدفع بدلاً من استخدام النقد، حيث ينتهج بنك مصر استراتيجية للتحول من بنك تقليدي إلى بنك يقود التحول الرقمي في القطاع المصرفي في مصر؛ إيماناً من البنك بأن إدخال عناصر التحول الرقمي في منظومة العمل المصرفي، سيساهم بصورة أكبر في تحسين تقديم الخدمات المصرفية والمالية بصورة ميسرة ومتطورة.

وأكد السيد اللواء/ جمال عوض محمود – رئيـس مجلـس إدارة الهيئـة القوميـة للتأميـن الاجتماعـي أن هذا البروتوكول يأتي في إطار توجهات الدولة المصرية للتحول الرقمي والشمول المالي و تفعيل آليات التحصيل الإلكتروني للجهات المختلفة بهدف التيسير علي المواطنين و منهم فئات أصحاب الأعمال والمؤمن عليهم وأصحاب المعاشات والمستفيدين و أضاف أنه بموجب هذا البروتوكول سيقوم العميل بالتوجه إلى أقرب مكتب تابع للهيئة القومية للتأمين الاجتماعي ، وبمعرفة الخدمة المطلوبة من قِبل موظف الاستعلامات سيتم تحديد وسيلة السداد سواء كانت بطاقة ائتمانية أو محفظة إلكترونية ، وبدون أي تدخل يدوي سيقوم العميل بتمرير البطاقة ، ويتم السداد إلكترونيا و طباعة الإيصال للعميل ونسخة أخرى يتم الاحتفاظ بها لدى الهيئة القومية للتأمين الاجتماعى.

و تابع السيد اللواء/ جمال عوض محمود أن ذلك يأتي بالتزامن مع استعداد الهيئة لإطلاق نظام المعلومات الجديد والذي يحقق مبدأ فصل تقديم الخدمة عن تنفيذها تحقيقا لمبدأ الحوكمة وتحسين الآداء بالإضافة إلى التوسع فى تقديم الخدمات والدفع الإلكتروني من المنصة الرقمية للهيئة.

وقد صرح السيد الأستاذ / إبراهيم سرحان رئيس مجلس إدارة مجموعة “إي فاينانس” للاستثمارات المالية والرقمية، بأن المجموعة وكافة شركاتها التابعة قطعت شوطاً كبيراً في دعم وتعزيز التحول الرقمي بجميع القطاعات بالتعاون مع الوزارات والهيئات والمؤسسات الحكومية والخاصة، كما نجحت المجموعة في تعميق دورها الرقمي الرائد لخدمة القطاع المصرفي المصري للتحول إلى مجتمع لا نقدي، فضلاً عن جهود التحول الرقمي التي قادتها المجموعة في قطاع التأمين ضمن رؤية مصر 2030، واليوم تعتز المجموعة باتخاذ خطوة جديدة نحو التحول الرقمي الشامل المشترك بين القطاع المصرفي وقطاع التأمين باعتبارهما القطاعات الأكثر انتشاراً والأكثر تفاعلاً مع جميع المواطنين.  وتعتبر هذه الخطوة استكمالا للنجاحات التي حققتها الشركة مع الهيئة القومية للتأمين الاجتماعي في مجال الدفع والتحصيل الإلكتروني استهدافا للتحول الرقمي والشمول المالي.

هذا و قد كان لبنك مصر السبق في توفير خدمات التحصيل الإلكتروني ودعم التحول الرقمي من خلال توفير الحلول الإلكترونية للتسهيل على العملاء، و قد توسع البنك في تقديم عدد ضخم من الخدمات الرقمية لعملائه ، حيث يسعى بنك مصر دائما لتطوير خدمات البنك والتوجه نحو زيادة  تقديم الخدمات من خلال القنوات الإلكترونية والتي توفر الاستفادة القصوى من الخدمات باستخدام التكنولوجيا والأنظمة المؤمنة في التعاملات البنكية، كما يعمل بنك مصر على تعزيز نجاحه والمشاركة بفاعلية في الخدمات والدخول في المبادرات والبروتوكولات التي تهدف لتقديم خدمات تتناسب مع احتياجات كافة شرائح العملاء حيث أن قيم واستراتيجيات عمل البنك تعكس دائماً التزامه بالتنمية المستدامة والرخاء لمصر.

 

 

 

زر الذهاب إلى الأعلى