الخارجية الفرنسية تحذر: أي تهجير قسري للمدنيين الفلسطينيين جريمة حرب

اعتبرت وزارة الخارجية الفرنسية، أن أي تهجير قسري للمدنيين الفلسطينيين يمثل جريمة حرب، وفق نبأ عاجل لقناة القاهرة الإخبارية.

أضافت الخارجية الفرنسية: “نجدد معارضتنا الشديدة للهجوم الإسرائيلي على رفح الفلسطينية التي تؤوي أكثر من 1.3 مليون شخص“.

وفي وقت سابق، دعا جيش الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الاثنين، سكان مناطق في شرق رفح الفلسطينية بأقصى جنوب غزة، إلى “الإخلاء الفوري”، والتوجه نحو وسط القطاع، في ظل التلويح بشنّ هجوم بري على المدينة المكتظة بالسكان.

وطالب جيش الاحتلال في بيان “كل السكان والنازحين المتواجدين في منطقة بلدية الشوكة وأحياء السلام الجنينة، تبة زراع والبيوك في منطقة رفح، بالإخلاء الفوري إلى المنطقة الإنسانية الموسعة بالمواصي“.

وذكرت محطة إذاعية إسرائيلية، صباح اليوم، أن جيش الاحتلال بدأ إجلاء المدنيين من رفح الفلسطينية.

Scroll to Top