سري الدين: أهم ما جاء بخطة التنمية الاقتصادية وضع سقف مستهدف لحجم الاستثمارات العامة

قال النائب هاني سري الدين رئيس اللجنة الاقتصادية بمجلس الشيوخ خلال الجلسة العامة اليوم الاحد ، إن أهم ما جاء فى خطة التنمية الاقتصادية للعام المالي الجديد ، هو وضع سقف مستهدف لحجم الاستثمارات العامة و هو ما يعني استهداف خفض الدين الخارجي، و هذا امر يحتاج متابعته بدقة على مدار الاعوام المقبلة ، لتخفيض اعباء الديون الخارجية و تخفيف عبء الدين على الموازنة العامة .

و طالب ” سري  الدين ” بتشجيع الاستثمارات الخاصة ، و اضاف :”  ليس ملموس فى الخطة  بشكل جدي خاصة ان الاستثمارات الخاصة تعاني ، و هو  امر يحتاج الى مزيد من الجدية ” .

و تابع : ” الهيئة المعينة بملف الاستثمار الخاص  و هي المجلس الاعلى للسياسات لم يجتمع منذ 2013 ، و ارجو ان يحظى هذا الملف باهتمام الحكومة الواجب لانه السبيل الوحيد لتحقيق التنمية الاقتصادية“.

 و قال ” سري الدين” :” قطاع النقل مخصص له فى الموازنة العامة  375 مليار جنيه بنسبة  40 % من خطة الاستثمار ،  فى حين ان الصحة و التعليم و الخدمات الاجتماعية الاخرى بعيدة تمام عن هذا الرقم و اقل بكثير مما هو مخصص للنقل “. و تساءل :”  هل الاولية للبنية الاساسية فقط على حساب التنيمة البشرية . لو بيدي لطالبت بتعديل الارقام

 

و اضاف:”  يجب ان نعمل بشكل اكثر جدية فى الصحة و التعليم على حساب قطاعات اخرى  مهما كانت اهميتها و اعطاء اولية  للتنمية البشرية و المستدامة

و اشار ” سري الدين ” الى انه لا توجد استراتيجية واضحة للسياحة و التصدير ، وهناك مستهدفات ارقام فقط و لا توجد استراتيجيات معلنة ، و تابع :” لو استهدفنا  50 مليار جنيه من  السياحة و 50 مليار من  التصدير ستكون مصر فى وضع مختلف عما هي عليه الان و لكن للاسف هذه الاهداف لم تحول لاستراتيجيات قابلة للتطبيق و لا سياسات واضحة فى السياحة و التصدير” .

و قال  : ” نرى معاناة مرتبطة بالغاز و الكهرباء لاسباب حقيقية و جدية ،و  احد اسبابها اخفاق الحكومة فيما اعلنته فى خطتها 2030 ، فيما يخص الطاقة البديلة ، و اعتقد انه لم ياخذ الجدية الكافية من الحكومة” .

و تابع متساءلا :” اين مشروع التأمين الصحي ، و ما هذا التباطؤ ، فبعد كل هذه السنوات لم نغطى الا 5 محافظات  للاسف هذا كلام على ورق و لم يتحقق حتى الان”. و اعلن “سري الدين موافقته على الخطة قائلا :” اوافق مضطرا “

 

Scroll to Top