منتجي الدواجن: تراجع الأسعار خلال 10 أيام

قال الدكتور محمد الشافعي، نائب رئيس الاتحاد العام لمنتجي الدواجن، إن ارتفاع درجات الحرارة ‏هو السبب الرئيسي وراء زيادة أسعار الدواجن، مشيرًا إلى أن زيادة النفوق في المزارع أدى إلى ‏نقص المعروض من الدواجن.
وأضاف خلال تصريحات لبرنامج «كل الزوايا» المذاع عبر شاشة «‏ON E‏» مساء الخميس، أن ‏الدواجن مثل أي سلعة تعتمد على العرض و الطلب، ومع زيادة الطلب يرتفع السعر، لافتا ‏أن المربي يفقد أعدادًا كبيرة من الطيور مع ارتفاع درجات الحرارة الشديد.‏
وأضاف أن الكميات الحالية المتاحة في السوق لا تفي بمتطلبات ارتفاع الطلب، مشيرًا إلى أنه مع ‏تحسن درجات الحرارة خلال أسبوع أو 10 أيام؛ سيزيد حجم المعروض من الدواجن مرة أخرى، ‏لا سيما في ظل عودة أعداد كبيرة من المربيين إلى الصناعة الفترة الماضية.‏
وتوقع تراجع أسعار الدواجن في غضون 10 أيام، مرجعا ذلك إلى تحسن الجو و تراجع عدد ‏الطيور النافقة، بالإضافة إلى عودة بعض المزارع التي توقفت عن العمل إلى النشاط مرة أخرى.‏
كما أشار إلى أن الفترة المقبلة ستشهد إقبالًا أكثر على شراء اللحوم، موضحا أن ذلك سينعكس ‏على تراجع الطلب على الدواجن و انخفاض أسعارها؛ نتيجة زيادة المعروض.‏
واختتم منوها أن سعر الدواجن في المزارع يتراوح بين 92 جنيهًا إلى 95 جنيهًا، في حين يصل ‏إلى المستهلك بسعر 105 جنيهات. ‏

Scroll to Top